مساحة إعلانية

فتح:تحتفل بيوم المرأة العالمي وضمن فعاليات تعزيز مشاركتها في انتخابات المجلس البلدي بالخليل

الخليل/PNN-احتفلت لجنة المرأة في إقليم وسط الخليل، اليوم السبت، بالمرأة الفلسطينية في مقر حملة قائمة البناء والتحرير الرقم الانتخابي 6، في حفل حاشد شاركت فيه مئات العائلات من كافة المناطق التنظيمية بالخليل، وحيث دعت خلاله حركة فتح كافة النساء دون تمييز.

وأكدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني” فتح”، إقليم وسط الخليل؛ دائرة المرأة، خلال الحفل أهمية تعزيز مشاركة النساء الفلسطينيات وحسب اللوائح التنظيمية في الحركة، وبان القرارات التي اتخذتها الحركة من شأنها حث النساء للمشاركة في انتخابات المجلس البلدي بالمدينة.

وفي ذات السياق، وضمن لقاءات جماهيرية متواصلة عقدتها الحركة مع لجنة المرأة والمناطق التنظيمية والمكاتب الحركية، ومع عائلات ومؤسسات الخليل للحوار والنقاش العام والخاص الداخلي، وفي سياق تأكيد العمل الجماهيري مع العائلات الفلسطينية والمرأة بشكل خاص، حيث أوضح أمين سر الإقليم عماد خرواط، بأن دور المرأة الفلسطينية هام وجزء رئيسي في أساسيات العمل الوطني الفلسطيني والتنظيمي، وبأن مشاركة المرأة في العملية الانتخابية سواء من خلال الترشح أو خلال إجراء الانتخابات البلدية او أية انتخابات مستقبليه هي حق وواجب لها؛ وأضاف: ان النساء هن القاعدة الأساسية والشريحة الأكثر تأثيرا وتؤثرا بنتائج الانتخابات، لأنها هي التي تعيش الواقع المجتمعي ومتطلعة على كافة احتياجات الأسرة الفلسطينية، وهي الأكثر حاجة للأخذ في يدها وتوفير الدعم والإسناد لها وليس فقط في “شهر آذار” وإنما خلال العام، واوضح أمين سر الإقليم أننا لا نعد أي أحد بأي شيء مادي لنقدمه أثناء فترة الدعاية الانتخابية وإنما نحن نعمل من أجل ضملن تعزيز وصول النساء للمشاركة الفاعلة في العملية الانتخابية والتصويت وفق إرادتها، ونحن إيماننا بأن المرأة صاحبة رؤية، وهذا الراسخ في أدبيات حركة فتح ولا سيما عندما نختار من سوف تترشح ضمن قوائم الحركة، وكثيرات من النساء هن نماذج ويستحققن أن يكن في مكان صنع القرار.

ومن جانبها عضو الإقليم نسرين عابدين مسؤولة ملف المرأة قالت: أن معاناة الفلسطينيات وحجم التحديات التي يفرضها الاحتلال عليها وعلى الأسرة والمجتمع الفلسطيني كثيرة، ونطلع نحو مستقبل أفضل للنساء من خلال العمل والتعاون مع كافة الشركاء والمؤسسات المجتمعية الحكومية والمنظمات الإنسانية سواء الدولية أو المحلية للأخذ بالأسرة الفلسطينية نحو بر الأمان وصحة أفضل والحد من الفقر ومساعدة العائلات التي لديها بعض من الأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة، وللحد من المعيقات التي تتعرض لها النساء والتي تمنعها من المشاركة في العملية الانتخابية.

ومن جانبها أعلنت قائمة” كتلة البناء والتحرير وتحمل الرقم الإنتخابي رقم 6″ بأنها قد وضعت في برنامجها الانتخابي لخوض المنافسة على عضوية رئاسة وعضوية المجلس البلدي لمدينة الخليل، مجموعة من الرؤى والبرامج التي تخدم أبناء شعبنا وبأن النساء لهن مجموعة من الاستحقاقات وعلينا التعاون مع القطاع الحكومي والخاص لتخفيف الأعباء عن كاهل المواطن الفلسطيني، ولا سيما بأن مجموعة السياسات التي ينهجها الاحتلال الإسرائيليّ، ضد أبناء الشعب الفلسطيني عامة والتي تلزمنا ببذل كافة الطاقات وضمن اختيار الكفاءات البشرية التي بخبرتها ستصل ببلدية الخليل للأفضل والتغلب على الصعوبات المالية وأزمة المياه والكهرباء التي تعاني منها البلدية.

وأعلنت: أن المرأة لها احتياجات أساسية، ونحن سنعمل بمنظومة متكاملة وضمن برامج ومنهج عادل يعزز من قدرات النساء وتمكينهن للمساهمة في رسم السياسات التي تخدم الأسرة الفلسطينية، وأهمها بأن القائمة 6 أعلنت بأنها في حال فوزها في المجلس البلدي ستعمل على استحداث مجلس استشاري مشكل من كافة الفصائل والتنظيمات ويشمل كافة شرائح أبناء وعائلات الخليل ذوي الخبرات للتشاور معهم وحيث نبقى بشكل يومي مع نبض الجمهور وخدمة لخليل الرحمن وأبناء شعبنا.

وفي كلمات المرشحات في كتلة البناء والتحرير رقم 6، تحدثن عن النساء الفلسطينيات في الخليل، وبأنهن سيواصلن جهودهن من أجل لقاء كافة النساء في مواقعهن للاستماع لمطالبهن من المجلس البلدي بالخليل،

ومؤكدين على دورهن السياسي والاجتماعي وبأنهن داعمات لكافة الاتفاقيات والقرارات والبرامج المستقبلية ويتطلعن نحو التعاون مع المؤسسات التي من شأنها أن تعزز وصولهن لكامل حقوقهن المشروعة في تحقيق الحرية والعدالة السياسية والاجتماعية والثقافية، وحقوقهن الثابتة.

وقدمت لجنة المرأة في إقليم وسط الخليل في كل أيام آذار و “يوم الأم “، لتجدد القسم بالحفاظ على الإنجازات والتضحيات الجسام الآتي سطرتها ماجدات الوطن وأمهاتنا الفلسطينيات.

سنحتفي ومعنا كل العالم الذي يؤمن ويدعم حقوقنا الفلسطينية الثابتة، وننحي بإجلال وإكبار أمام عطاء نساء فلسطين وإنجازاتهن ودورهن الريادي بين نساء العالم .

ووجهت الحركة ممثلة في أمين سر ولجنة الإقليم في هذه المناسبة بأسمى تحيات الاعتزاز والامتنان والتقدير إلى كافة النساء في فلسطين وخاصة في الخليل .

وآملين المشاركة الوطنية لكافة أبناء شعبنا العظيم في رحاب دولتنا الفلسطينية المستقلة والعاصمة الأبدية القدس.

جدير بالذكر، بأن لجنة المرأة في إقليم وسط الخليل قامت بتوزيع الهدايا للنساء وأطفالهن في ختام الحفل.