مساحة إعلانية

حمد تبحث الشراكة مع المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة

رام الله/PNN-بحثت وزيرة شؤون المرأة آمال حمد، اليوم الثلاثاء، مع المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة سيما بحوث، سبل التعاون والشراكة مع المؤسسات الدولية.

وأكدت حمد خلال اللقاء الذي عقد عبر تقنية “زوم”، على هامش فعاليات الدورة 66 لجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة، على خصوصية دولة فلسطين، بسبب انتهاكات سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق شعبنا ومقدراته.

وناقشت عددا من المطالب لدولة فلسطين، تتمثل في: إصدار قرار من قبل مجلس الأمن الأممي مماثل للقرار رقم 1325 يعالج الخصوصية للمرأة الفلسطينية الرازحة تحت الاحتلال، والتركيز على دورها في تنفيذ أجندة المرأة والسلام والأمن، وأهمية توفير الحماية للمرأة تحت الاحتلال، وإنتـــاج المعرفة بما يتعلق بالعدالة البيئية والتغير المناخي، وتضمين مخرجات (Gender Profile) المزمع تطويره لاحقا ضمن استراتيجية الأمم المتحدة، وإعطاء مشاريع النساء الأولوية بمشاريع صندوق المناخ الأخضر، بالإضافة إلى تعزيز الشراكة مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة.

بدورها، شددت بحوث على أهمية القضية الفلسطينية، وحل الدولتين، وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وأفادت نيتها زيارة فلسطين بالقريب العاجل للاطلاع على الانتهاكات بحق الفلسطينيات، ومناقشة سبل وآليات تعزيز دور الوزارة المحوري والمتعلق بتحقيق المساواة ما بين الجنسين، والبناء على الشراكات مع هيئات الأمم المتحدة الأخرى لتوفير الدعم اللازم لتحقيق تطلعات الوزارة للنهوض بمكانه المرأة الفلسطينية محليا ودوليا.