مساحة إعلانية
مساحة إعلانية
صورة تعبيرية لحادثة قديمة

قلنسوة: قتيل في جريمة إطلاق نار

بيت لحم/PNN/قُتل شخص، في الخمسينيات من عمره، متأثرا بجروحه الخطيرة في جريمة إطلاق نار بمدينة قلنسوة، اليوم الثلاثاء.

وأفادت مصادر طبية بأن “مركز الاستعلامات 101 تلقى بلاغا، الساعة 15:49، حول مصاب في قلنسوة، وقدم طاقم طبي العلاجات الأولية له إذ عانى جروحا خطيرة وغير مستقرة”.

وأحيل المصاب، على وجه السرعة، إلى مستشفى “مئير” في كفار سابا لاستكمال العلاج، بيد أنه جرى إقرار وفاته بعد فشل محاولات إنقاذ حياته.

18 قتيلا في المجتمع الفلسطيني بالداخل المحتل منذ مطلع العام

وتواصلت أعمال العنف والجريمة في العديد من البلدات الفلسطينية في الداخل المحتل، على الرغم من التواجد المكثف للشرطة في بعض المناطق التي شهدت شجارات وتوترات وجرائم قتل، في الآونة الأخيرة.

ويستدل من المعطيات المتوفرة أن عدد ضحايا جرائم القتل في البلدات الفلسطينية في الداخل المحتل، لا يشمل ضحايا الجرائم في هضبة الجولان العربي السوري والقدس المحتلتين، منذ مطلع العام 2022 الجاري ولغاية الآن، بلغ 18 قتيلا، وهُم: رزان عباي من كفر كنا، وعبودي عبد القادر من الطيبة، ومنذر بحري من الطيبة، وحسين عوض من المزرعة، وطاهر الشرفي من يافا، وفادي حكروش من كفر كنا، وفادي العبرة من الرملة، وزكريا مراعنة من الفريديس، وحسين دويكات من يافا، وزيد جاروشي من الرملة، وسهيلة جاروشي من الرملة، ورسمية بربور من الناصرة، ومحمد عمّاش من جسر الزرقاء، ومحمد ريفي من يافا، وحسين العيسوي من اللد، والطفل عمار حجيرات من بير المكسور، وموسى عبد الهادي من عكا.