مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

اللواء أبو بكر يستقبل السفير البولندي ويطلعه على تطورات قضية الأسرى والمعتقلين

رام الله/PNN-  استقبل رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر صباح اليوم الأربعاء، في مقر الهيئة في رام الله، السفير البولندي لدى دولة فلسطين بشيمسواف شيش، ورئيس القسم السياسي في الممثلية كلارا دابروفسكا، ومديرة مكتب الممثلية سدين قبّج، واطلعهم على مختلف المستجدات في قضية الأسرى والمعتقلين، والتطورات الأخيرة التي طرأت عليها.

ووضع اللواء أبو بكر السفير والوفد الذي رافقه في تفاصيل حياة الأسرى والمعتقلين، والمنحنى الخطير الذي شهدته قضيتهم، والمتمثل في عمل حكومة الاحتلال الإسرائيلي وإدارة واستخبارات السجون لفرض سياسة أمر واقع جديدة، تستهدف كافة الأمور الحياتية والصحية.

وأضاف اللواء ابو بكر” السجون اليوم مقابر حقيقية ، تمارس جرائم الحرب، ويتم تجاوز كافة الأعراف والمواثيق والاتفاقيات الدولية علناً، وتتصرف دولة الاحتلال وكأنها خارج المنظومة الدولية، وكل الانتهاكات اللاأخلاقية واللاإنسانية تنفذ ضمن سلسلة قوانين مقرة من قبل الكينيست الإسرائيلي”.

وتحدث اللواء أبو بكر عن الاحصائيات الخاصة بالأسرى داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، حيث يعتقل في سجونه 4400 أسيرا، منهم (547 )محكومين مدى الحياة، و(33) أسيرة منهم عشر أمهات، و(160) قاصرًا، ونحو (490) معتقلًا إداريً، الى جانب تناوله قضية الأسرى المرضى و سياسة القتل البطيء التي يمارسها الاحتلال بحقهم، و قضايا أخرى متعلقة بالحبس المزلي لأطفال القدس، و احتجاز جثامين الأسرى، الى جانب التعذيب الجسدي و النفسي و بالأخص للأسيرات.

من جانبه أبدى السفير البولندي تأثره الكبير بالحقائق الصادمة التي عرضت امامهم و تضامنه مع واقع الأسرى المرير داخل السجون، كما أعلن عن نيته في اعداد تقرير مفصل لدولته يجسد معاناة الأسرى الفلسطينيين و عنصرية الاحتلال الإسرائيلي.

وحضر الاجتماع من الهيئة الوكيل المساعد عبد العال العناني، ورئيس وحدة العلاقات الدولية رائد ابو الحمص، ومستشار الوزير فراس سلامة، ومدير الاعلام عروبة حمايل، ومدير النشاطات والترجمة نور تلباني، ومدير المتابعة طارق رفاعي، و المتدرب البلجيكي وليام دوفريمو.