مساحة إعلانية

مفوض الجوار الاوروبي سيلتقي مسؤولين فلسطينين واسرائيليين في 23 و24 آذار

بروكسل /PNN/ يزور مفوض الجوار والتوسع أوليفر فارهيلي اليوم الشرق الأوسط لمناقشة كيفية المضي قدمًا في تنفيذ خطة الاتحاد الأوروبي الاقتصادية والاستثمارية التي تدعم أجندة الاتحاد الأوروبي الجديدة لمنطقة البحر الأبيض المتوسط.

و سيعقد في إسرائيل يوم الأربعاء لقاء مع الرئيس إسحاق هرتسوغ، وسيجري محادثات مع وزير الخارجية يائير لبيد. كذلك سيلتقي مع رئيس المعارضة بنيامين نتنياهو ورئيس مكتب تنسيق أعمال حكومة الاحتلال الاسرائيلي في الضفة الغربية اللواء غسان عليان وآخرين.

كما سيزور مركز ياد فاشيم لذكرى المحرقة لوضع إكليل من الزهور على النصب التذكاري. ستكون الزيارة فرصة لاستعراض العلاقات الوثيقة بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل في مجالات مثل الاقتصاد والتجارة والاستثمار والبحث والعلاقات الثنائية، واستكشاف المزيد من فرص التعاون في المجالات ذات الأولوية بما في ذلك ضمن برنامج هورايزن اوروبا.

ومن المقرر أن يصل المفوض فارهيلي إلى رام الله يوم الخميس للقاء رئيس الوزراء محمد اشتيه ووزير الخارجية رياض المالكي ووزير المالية شكري بشارة.

كذلك سيلتقي بممثلي المجتمع المسيحي في القدس الشرقية ويزور مخيم قلنديا للاجئين ومركز التعليم والتدريب المهني التقني (TVET) حيث سيجتمع مع نائب مفوض الأونروا، ليني ستينث.

و ستكون الزيارة فرصة لمناقشة كيفية المضي قدما بسرعة في تنفيذ المشاريع الرئيسية للاتحاد الأوروبي مثل محطة غزة المركزية لتحلية المياه، والغاز لغزة.

واكد الاتحاد الاوروبي في بيان له انه سيظل داعماً هاماً وثابتاً للفلسطينيين من خلال دعم مالي موجه لإنشاء مؤسسات خاضعة للمساءلة من أجل دولة فلسطينية مستقبلية ودعم ظهور اقتصاد قائم على الاكتفاء الذاتي.

كما سيظل الاتحاد الأوروبي ملتزماً بحل عادل وشامل للصراع الإسرائيلي الفلسطيني، على أساس حل الدولتين.