مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

نشطاء يطلقون حملة رقمية رفضًا لانعقاد “قمة الشر” في النقب

بيت لحم/PNN/أطلق إعلاميون ونشطاء فلسطينيون، مساء اليوم الأحد، حملة على وسائل التواصل الاجتماعي بعنوان “قمة الشر”؛ رفضًا للقمة “الإسرائيلية” السياسية التي تعقد في النقب بمشاركة عربية وأمريكية على مستوى وزراء الخارجية.

ويُشار إلى أن القمة تنعقد بمشاركة “وزراء خارجية عرب” في النقب المحتل المُهدد، وهم وزراء خارجية “إسرائيل” والمغرب ومصر والبحرين والإمارات.

وتفاعل نشطاء وصحفيون فلسطينيون مع الحملة بالتغريد على وسم( #قمة_الشر)؛ رفضًا لقمة محور الشر الذي تتزعمه الولايات المتحدة المنعقد في النقب المحتل.

واعتبر النشطاء، أن هذا الاجتماع يُعد أحد أوجه التطبيع والتعاون الذي يخدم الاحتلال وسياساته العدوانية التي تستهدف الشعب الفلسطيني وأرضه.

وأشاروا إلى أن، إن هذا الاجتماع يأتي دعمًا للكيان في ظل التقارير الأممية التي دللت بوضوح على كون جرائم الاحتلال الإسرائيلي جرائم تطهير وفصل عنصري.