مساحة إعلانية

مصر وقطر تنقل تهديدات فصائلية للاحتلال.. و”اسرائيل” تخشى يوم الأرض

بيت لحم/PNN- كشفت مصادر فلسطينية لصحيفة “الأخبار” اللبنانية ان سلطات الاحتلال حذرت الفلسطينيين، عبر الوسطاء المصريين والقطريين، من الاقتراب من المنطقة الحدودية في ذكرى “يوم الأرض”، التي تصادف في الـ 30 من آذار الجاري، وذلك في ضوء نيّة الفصائل تنظيم فعاليات ميدانية قرب الشريط الحدودي بالمناسبة.

ونقل السفير القطري، محمد العمادي، الذي وصل إلى قطاع غزة في نهاية الأسبوع الماضي، رسائل إسرائيلية إلى المقاومة تحذّرها من تصعيد التوتر في القطاع، وتثوير الأوضاع في الضفّة والقدس والداخل المحتل.

وفي ردّها على تلك التهديدات، أكدت المقاومة أن الرسائل السابقة المتعلّقة بمدينة القدس لا تزال قائمة، وأنّها لن تتردّد في تنفيذ خياراتها لمواجهة انتهاكات العدو. كما حذّرت من مخطّطات اقتحام المسجد الأقصى، واستفزاز المشاعر الإسلامية في المدينة المقدّسة خلال شهر رمضان، مهدِّدة بأنّ جميع مكوّناتها لن تسكت عن المساس بالخطوط الحمر.

بالتوازي مع ذلك، قرّر جيش الاحتلال تعزيز قواته على حدود القطاع، مُرجعاً ذلك إلى منع إلحاق الضرر بالسياج، ومحاولات التسلّل خلال “يوم الأرض”. وترافق ما تقدّم مع محاولات لاحتواء الموقف خلال شهر رمضان، من قبل حكومة الاحتلال. إذ كُشف النقاب، أمس، عن زيارة سريّة قام بها منسّق عمليات الحكومة الإسرائيلية “في مناطق السلطة”، غسان عليان، إلى القاهرة، في الأيام الأخيرة، حيث التقى مسؤولاً كبيراً في المخابرات المصرية. وفي السياق نفسه، وتجنّباً للتصعيد مع غزة