مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

فصائل المقاومة: المعركة مع الاحتلال مفتوحةٌ وشاملةٌ فى كل ساحات فلسطين

باركت فصائل المقاومة الفلسطينية، العمليات البطولية التي نفذها أبناء شعبنا في بئر السبع والخضيرة التي أسفرت عن مقتل ستة من الجنود والمغتصبين الصهاينة واصابة العديد.

وأكدت الفصائل في بيان لها وصل “وكالة فلسطين اليوم الإخبارية“، اليوم الثلاثاء، أن هذه العمليات البطولية توجه البوصلة باتجاهها الحقيقي في المواجهة الشاملة والموحدة من كافة أبناء شعبنا حتى التحرير والعودة بإذن الله.

كما أكدت رفضها وبشدة اللقاء التطبيعي الآثم الذي عقده بعض من وزراء الخارجية العرب مع المجرم لابيد ووزير الخارجية الأمريكية على أرض النقب المحتل، الذي يعاني فيه اهلنا الأمرين من ما يمارسه الاحتلال من جرائم تهويد و تطهير عرقي.

وفيما يلي نص البيان كاملاً:

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن “فصائل المقاومة الفلسطينية”

لن نتنازل ولن نلين، وسيسقط محور الشر.

عقدت فصائل المقاومة الفلسطينية اجتماعها الدوري اليوم الثلاثاء الموافق ٢٩- مارس- ٢٠٢٢ الذي ناقشت فيه المستجدات على الساحة الفلسطينية، وفي ختام اجتماعها اكدت على التالى :

أولاً/ نبارك لأبناء شعبنا قرب حلول شهر رمضان المبارك، شهر العبادات والانتصارات والجهاد، سائلين المولى عزوجل أن يمن فيه على شعبنا بالنصر والتمكين بإذن الله.

ثانياً/ نبارك العمليات البطولية التي نفذها أبناء شعبنا في بئر السبع والخضيرة التي أسفرت عن مقتل ستة من الجنود والمغتصبين الصهاينة واصابة العديد، ونؤكد أن هذه العمليات البطولية توجه البوصلة باتجاهها الحقيقي في المواجهة الشاملة والموحدة من كافة أبناء شعبنا حتى التحرير والعودة بإذن الله.

ثالثاً/نرفض وبشدة اللقاء التطبيعي الآثم الذي عقده بعض من وزراء الخارجية العرب مع المجرم لابيد ووزير الخارجية الأمريكية على أرض النقب المحتل، الذي يعاني فيه اهلنا الأمرين من ما يمارسه الاحتلال من جرائم تهويد و تطهير عرقي.

رابعاً/ المعركة مع الاحتلال مفتوحةٌ وشاملةٌ فى كل ساحات فلسطين ولن تستطيع آلة البطش والإجرام الصهيونية أن تُثنى عزيمةَ شعبِنا بالمضى على طريق الجهاد والمقاومة كخيارِ وحيد لشعبِنا من اجل التحرير والعودة .

خامساً/ نهيب بجماهير شعبنا للمشاركة الفاعلة في الفعاليات الوطنية التي أعلنت عنها الهيئة الوطنية لدعم وإسناد شعبنا فى الداخل المحتل في ذكرى يوم الأرض الخالد، لنؤكد أننا متجذرون فى أرضنا رغم ما يمارسه المحتل من جريمة تطهير عرقى وتأكيداً على وحدة الدم والمصير .

سادساً/ نحمل العدو الصهيونى المسؤولية كاملةً عن حياة الاسرى الأبطال، فأسرانا هم رموز النضال والمقاومة لشعبنا ولن نتركهم وحدهم يخوضون معركة الكرامة فى مواجهة الهجمة الشرسة التى تشنها ادارة مصلحة السجون ضدهم داخل السجون.

سابعاً/ نطالب شعوب الأمة برفع صوتهم ورفض كل أشكال التطبيع وندعو الى رفض الاحتلال وقطعِ العلاقات معه ونصرةِ ودعمِ الشعب الفلسطينى فى معركته مع الاحتلال .

اخيراً .. ندعو أبناء أمتنا ليجعلوا من شهر الصيام شهرٌ للوحدة والتحشيد من أجل تحرير القدس والأقصى وتقديم كل أشكال الدعم للشعب الفلسطينى ومقاومته التى تمثل رأس حربة الأمة العربية والاسلامية للدفاع عن القدس والأقصى .

المجد والخلود لشهداءنا الابرار

الشفاء العاجل لجرحانا البواسل

الحرية لأسرانا الابطال داخل السجون

والله غالب على امره

“فصائل المقاومة الفلسطينية”