مساحة إعلانية
تعبيرية

إحياء يوم الأرض بوقفة مساندة للأسرى أمام الصليب الأحمر بطولكرم

طولكرم/PNN- أحيت فصائل العمل الوطني في طولكرم، اليوم الثلاثاء، ذكرى يوم الأرض في وقفة مساندة للأسرى القابعين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، خاصة المرضى منهم، أمام مكتب الصليب الأحمر في المدينة.

وأبرق المعتصمون التحية للأسرى في سجون الاحتلال، مؤكدين توحدهم تحت راية الأسرى البواسل، أسرى الحرية والكرامة، ووقوفهم إلى جانبهم حتى الإفراج عنهم جميعا .

وشدد المتحدثون على التمسك بالأرض الفلسطينية، والدفاع عنها في مواجهة إجراءات الاحتلال وجميع مشاريعه الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية، مؤكدين أن القدس ستبقى عاصمة فلسطين الأبدية.

وقال منسق فصائل العمل الوطني في طولكرم فيصل سلامة، “في ذكرى يوم الأرض نجدد العهد للشهداء والأسرى والوفاء للجرحى وشعبنا حتى يتحقق النصر بحرية الأسرى الذين ناضلوا وضحوا من اجل الوطن والعودة“.

وأكد أن شعبنا وفي معركة يوم الأرض سيبقى صامدا على أرضه رغم كل أساليب الاحتلال في اقتلاعه منها، داعيا إلى تفعيل المقاومة الشعبية في كل مكان للدفاع عن الأرض، وإعلاء صوت “لا للاحتلال ولا للاستيطان”.

وشدد سلامة على أهمية الوحدة الوطنية وتكاتف جهود الأطراف، لتتويج تضحيات شعبنا وصموده، في الوصول إلى الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

بدوره، قال عضو اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي محمد علوش، “في الثلاثين من آذار يتجدد يوم الأرض الخالد لنجدد عهدنا بأن شعبنا بكل قواه وكل فعالياته الوطنية سيبقى يقاوم هذا الاحتلال حتى تحرير فلسطين ورفع العلم الفلسطيني عاليا خفاقا فوق أسوار العاصمة الأبدية والخالدة القدس“.

وأضاف في يوم الأرض يتطلب من كافة أبناء شعبنا في كل مكان أن تكون المواجهات متواصلة مع الاحتلال الغاصب القاتل، وأن تكون الأرض ملتهبة تحت أقدام هذا المحتل الذي يمارس سياساته وإجراءاته القمعية بحق شعبنا وأسرانا.

وأكد علوش أنه في ظل ما نعانيه اليوم من الانقسام البغيض والواقع العربي والدولي، واختلاف المعايير الدولية تجاه قضيتنا الفلسطينية، فإن القضية الفلسطينية يجب أن تكون على سلم الأولويات في كافة المحافل الدولية والمحلية، ما يتوجب على الجميع أن يغادر مربع الانقسام البغيض وتوحد كل المواقف والرايات، وان تكون في الميدان ومواجهة الاحتلال، والمشاريع التصفوية.

ووجه حديثه للأسرى: “مهما بلغت التحديات سيبقى شعبكم وفيا ويحمل رايتكم ويناضل من أجل حريتكم، إن فعاليات يوم الأرض كانت ويجب أن تكون على الأرض المصادرة في كل المحافظات وعلى الأرض”.

من جهته، قال مدير مكتب نادي الأسير بطولكرم إبراهيم النمر “في يوم الأرض نوجه التحية للأسرى في سجون الاحتلال في ظل معاناتهم المستمرة من ممارسات الاحتلال القمعية بحقهم، خاصة المرضى وتحديدا معتصم رداد وأمل نخلة وناصر أبو حميد وفؤاد الشوبكي، وهم بأمس الحاجة للمساندة والدعم”.

وأوضح أن هناك 4600 أسير محرومين من الزيارة وتطبق عليهم سياسات عقوبات شديدة من قبل إدارة مصلحة سجون الاحتلال، مطالبا الصليب الأحمر والمؤسسات الحقوقية بالتدخل فورا لإطلاق سراح المرضى والالتزام بالمواثيق والمعاهدات الدولية التي تحاول حكومة الاحتلال التنصل منها وتتعامل على أنها حكومة فوق القانون.