مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

 “شؤون اللاجئين” و “وزارة الاتصالات” و”اللجنة الوطنية” تختتمان مشروع إنشاء فريق فلسطين للبرمجة

رام الله/PNN-  أعلن معالي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د. اسحق سدر، ورئيس دائرة شؤون اللاجئين عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية معالي د. أحمد أبو هولي، واللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم ممثلة بأمينها العام ورئيس المجلس التنفيذي للإيسيسكو عطوفة د. دوّاس دوّاس، تشكيل فريق فلسطين للبرمجة للفئة العمرية (١٤ _١٦) عام .
جاء ذلك خلال حفل اختتام مشروع تشكيل الفريق، بدعم من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “يونسكو”، في اطار سلسلة المشاريع والأنشطة الموجهة لفائدة دولة فلسطين.
وفي كلمته عبرّ معالي الوزير سدر عن فخره بإنشاء فريق فلسطين للبرمجة، عقب مرور أعضائه بمراحل تدريبية متعددة، مشيرا أن المشروع يهدف لتنمية القدرات والمهارات التكنولوجية للشباب ليكونوا قادرين على تمثيل فلسطين إقليميا ودوليا وقادرين على إيجاد فرص عملٍ بأدوات التعلم الالكترونية، مؤكدا ان هذا يأتي استكمالا لجهودنا في تعزيز الأسس والأدوات لبناء مجتمع معلوماتي، وخلق فرص عمل جديدة، ضمن مبادرة المليون مبرمج.
من جهته أعرب معالي الوزير أبو هولي أن المشروع يجسد شراكة حقيقية بين الوزارات والمؤسسات داخل الحكومة الفلسطينية، ونجاحا جماعيا لتسليط الضوء على واقع العمل في المخيمات، وفي الوطن والشتات، مشيراً إلى وجوب وضع المخيمات ضمن أولويات العمل الوطني في المشاريع التعاونية والتنموية لوصولها إلى أعلى نسب الفقر والبطالة في العالم. شاكرا جهوزية اللجنة الوطنية واستعدادها الدائم للعمل في المخيمات والتعاون في كل المشاريع في كل المحافظات الشمالية والجنوبية.
وفي ذات السياق، ركّز دوّاس على جهود اللجنة في اتباع استراتيجية الذكاء الاصطناعي في مشاريعٍ توفر الدعم و التمويل لها، معتبراً أن الفريق الوطني للذكاء الاصطناعي الذي شكلته وزارة الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات دليلاً على أهمية هذا القطاع كعلم حديث، داعيا لدمج الشباب في البرامج التي تنمي الإبداع و الخيال و تشجع على الابتكار، و تعزز الثقة بالنفس، كما أكّد على عمل اللجنة بالشراكة مع الوزارات ذات الاختصاص في القدس والشتات، و تتطلع اللجنة الوطنية لزيادة التعاون مع دائرة شؤون اللاجئين من أجل خدمة اللاجئين في كل مكان.
وأشار أبو سالم الى أمله بأن يكون هذا المشروع ذو أثر فلسطيني وعالمي وأن يشكل أعضاء هذا الفريق شركات ريادية في المستقبل، مفتخرا بتحقيق أفضل المراكز في المسابقات الشبيهة على مستوى العالم.
واختتم الاحتفال بتوزيع ميداليات وشهادات على طلبة الفريق الوطني وتم توجيه شكر خاص لطلاب غزة المشاركين عبر تطبيق زووم.