مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

نادي الأسير: المعتقل خليل عواودة يواصل إضرابه منذ قرابة الشهر رفضا لاعتقاله الإداري

رام الله/PNN- يواصل المعتقل خليل عواودة (40 عاما) من بلدة إذنا غرب الخليل، إضرابه المفتوح عن الطعام منذ نحو شهر رفضا لاعتقاله الإداري.

والمعتقل عواودة من بين أكثر من 60 معتقلا على الأقل خاضوا إضرابات فردية عن الطعام منذ العام الماضي، جلها كانت رفضا للاعتقال الإداري.

ويتزامن إضراب المعتقل عواودة مع استمرار المعتقلين الإداريين منذ بداية العام الجاري مقاطعتهم لمحاكم الاحتلال بدرجاتها المختلفة، في إطار مواجهتهم لجريمة الاعتقال الإداري.

وأوضح نادي الأسير أن عواودة اعتقل في 27 كانون الأول/ ديسمبر العام الماضي، وصدر بحقه أمر اعتقال إداري لستة أشهر، وسبق أن تعرض للاعتقال عدة مرات منذ عام 2002، وهذا الاعتقال الخامس، بينهم ثلاثة اعتقالات إدارية، وهو متزوج وأب لأربع بنات، ونتيجة لاعتقالاته المتكررة، لم يتمكن من استكمال تعليمه “تخصص علم اقتصاد”.

يذكر أن هذا الإضراب هو الإضراب الثاني، حيث خاض سابقا مع المعتقلين الإضراب الجماعي عام 2012، كما أنه يعاني من مشاكل صحية تفاقمت جراء عمليات الاعتقال.

وكان من المقرر قبل اعتقاله أن يجري عملية في إحدى عينيه، ومع استمرار تعنت الاحتلال الإسرائيلي ورفضه الاستجابة لمطلبه، يواجه اليوم وضعا صحيا صعبا يتفاقم مع مرور الوقت.