مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

مشاركة نائب رئيس نادي الأسير الزغاري في جامعة الدول العربية بورقة حول جريمة الاعتقال الإداري

القاهرة/PNN/  قدم نائب رئيس نادي الأسير الفلسطينيّ عبد الله الزغاري ورقة حول جريمة الاعتقال الإداريّ التي تنتهجها سلطات الاحتلال الإسرائيليّ، ضمن ندوة تعقدها جامعة الدول العربية إحياءً ليوم الأسير الفلسطيني بعنوان (حقوق الأسرى في مواجهة الانتهاكات والتّنكيل الإسرائيلي)، وذاك بمشاركة مجموعة من المؤسسات الفلسطينية المختصة بشؤون الأسرى، ومجموعة من الحقوقيين.

واستعرض الزغاري جملة من المعطيات الراهنّة حول هذه الجريمة وما فيها من انتهاكات جسيمة تستهدف الفلسطينيّ عبر جملة من الأدوات، وأوضح دور محاكم الاحتلال في ترسيخ هذه الجريمة على مدار عقود.

وتوقف عند دور الحركة الأسيرة في مواجهة الاعتقال الإداريّ، عبر جملة من الأدوات النضالية، ومنها مقاطعة المعتقلين الإداريين لمحاكم الاحتلال، والإضراب عن الطعام.

وأكد خلالها على أهمية الدور العربيّ والدوليّ الحقوقيّ في دعم وإسناد الأسرى بكافة الأدوات المتاحة وتطرق لتقرير منظمة العفو الدولية (أمنستي) وما جاء به حول هذه الجريمة، مشددًا على أن الموقف الحقوقيّ الدولي تحديدًا بحاجة إلى خطوات أكثر جدّية بحيث تكون رادعة للاحتلال.

واستعرض كذلك بعض التحولات التي رافقت هذه القضية مع تصاعد المواجهة خلال السنوات القليلة الماضية، وتحديدًا منذ عام 2015، وعليه قدم جملة من التوصيات الخاصة لدعم وإسناد المعتقلين الإداريين على الصعيد القانونيّ والحقوقيّ.