مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

اتهامات متبادلة بخرق الهدنة باليمن

صنعاء/PNN-تبادلت أطرف النزاع اليمني ممثلة بالقوات الحكومة اليمنية، وجماعة الحوثي، اليوم الأحد، الاتهامات بخرق الهدنة المعلنة من الأمم المتحدة بوقف جميع الأعمال العسكرية في اليمن، وذلك بعد ساعات من دخولها حيز التنفيذ، وذلك في عدد من جبهات القتال في مأرب والساحل الغربي وتعز.

وأعلن الجيش اليمني، في وقت مبكر من فجر اليوم الأحد، صدّ هجمات للمليشيات الحوثية على مواقعه غربي محافظة مأرب، وشرق مدينة تعز، جنوب غربي البلاد.

وذكرت القوات المشتركة اليمنية في الساحل الغربي لليمن، عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، أن “الحوثيين ارتكبوا أكثر من 40 خرقا للهدنة في محوري البرح غرب محافظة تعز وحيس جنوب محافظة الحديدة”.

وأشارت إلى أن “خروقات الحوثيين للهدنة في الساعات الأولى شملت 4 بالطيران المسير و3 بقذائف الهاون و36 بالأسلحة الرشاشة بمختلف أنواعها”.

في المقابل، نقلت وكالة أنباء “سبأ” الموالية للحوثيين، عن مصادر عسكرية في الجماعة، قولهم إن “طيران الاستطلاع التابع لتحالف السعودية خرق الهدنة واستهدف بقذيفة أحد مواقع قوات الجماعة في البرح بتعز، ويحلق في الصوح وعكوان بمحافظة صعدة”.

وأشارت إلى “قصف قوى العدوان مواقع الجيش واللجان، وهي قوات حوثية في الحماد بنجران بقذيفة هوزر و4 قذائف دبابة”.

وأمس السبت، أعلن المبعوث الخاص للأمين للأمم المتحدة إلى اليمن، هانس غروندبرغ، سريان الهدنة الأممية المتضمنة إيقاف العمليات العسكرية الهجومية في اليمن، لمدة شهرين قابلة للتجديد.

ورحب المبعوث الخاص، بـ “ردود الفعل الإيجابية من جميع الأطراف على الهدنة التي تستمر لمدة شهرين والتي تم التوصل إليها في اليمن”.

وشدد على “أهمية البناء على هذا الاتفاق لاستعادة بعض الثقة بين الأطراف المتحاربة ولاستئناف عملية سياسية تهدف إلى إنهاء النزاع”.