مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

حمد تلتقي البعثة السنوية لمنظمة العمل الدولية

رام الله/PNN- التقىت د.آمال حمد وزيرة شؤون المرأة، في مكتبها برام الله، مع بعثة منظمة العمل الدولية لتقصي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للعمال الفلسطينيين، التي يرأسها مدير قسم الاجتماعات الرسمية، التوثيق والعلاقات فرانك هجمان، وبحضور ممثل منظمة العمل الدولية في القدس منير قليبو ووفد البعثة المرافق، وكادر من وزارة شؤون المرأة، للاطلاع عن كثب على أوضاع العمال الفلسطينيين وخاصةً المرأة الفلسطينية.
استهلت د. حمد كلمتها بالترحيب بالبعثة مثمنةً جهد منظمة العمل الدولية، ووضعتهم في مجمل الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الفلسطينية، حيث أعدت دولة فلسطين ممثلة بوزارة شؤون المراة وشركائها خطة 1325 الهادفة لحماية النساء أوقات الحروب والنزاع المسلحمن أجل حماية النساء ووقايتها من الاحتلال ومسائلته عن جرائمه المرتكبة بحق النساء من أجل اقرار حقوقهن وتمكينهن للوصول الى صناعة القرار، وإنشاء المرصد الوطني لمناهضة العنف ضد المرأة من أجل توحيد الرقم الوطني والمرجعيات الوطنية حول الرقم النهائي للعنف، وتم استصدار قرارات متعلقة بالعمل كان آخرها قرار" ضمان مساواة الأجر بين الجنسين.
وأضافت د.حمد أن الحكومة الفلسطينية اتخذت رزمة من القرارات لصالح النساء العاملات وكان أهمها أنه أصبحت فترة اجازة الامومة 14 اسبوع مدفوعة، وتم اقرار اجازة الأبوة لمدة 3 ايام عند ولادة الزوجة مولود مدفوعة الأجر لصالح الأب من أجل رعاية زوجته وأسرته، واحتساب فترة الغياب بسبب رعاية طفل من استحقاقات التقاعد، ومطالبة العالم اجمع والمؤسسات الدولية والوطنية وهيئات الامم المتحدة بانصاف قضية الاسرى وخصوصا الاسيرات من الامهات اللواتي يخضعن خلف القضبان لدى الاحتلال الإسرائيلي.
من جهته أشار هجمان إلى أن البعثة تهدف من خلال زيارتها لفلسطين إلى تقصي وإجراء تقييم كامل لأوضاع العمال الفلسطينيين وأسرهم وجمع المعلومات وتقييمها، بالإضافة إلى تقييم جهود المؤسسات الفلسطينية وإنجازاتها في التنمية الاقتصادية وتحسين وضع العمالة الفلسطينية.