مساحة إعلانية
مساحة إعلانية
أرشيفية

الاحتلال يعيد اعتقال الأسير المقدسي شادي الشرفا بعد 20 عاماً من الأسر

القدس المحتلة/PNN/أعادت سلطات الاحتلال اليوم الثلاثاء، اعتقال الأسير المقدسي شادي الشرفا (45 عامًا) فور خروجه من بوابة سجن رامون الصحراوي.

ونقلت مخابرات الاحتلال الأسير الشرفا إلى مركز التحقيق في “المسكوبية” غرب القدس المحتلة.

 وقالت والدة الأسير وهي تبكي: “أخذوه.. اعتقلوه.. ما خلّونا نشوفه ولا نحضنه ولا نسلّم عليه”.

  والأسير الشرفا من حي واد الجوز بالقدس المحتلة، أمضى 20 عامًا في سجون الاحتلال بعدما اعتُقل في السادس من شهر نيسان عام 2002.

 وطاردته قوات الاحتلال لمدّة عام، حتى اعتقال والحكم عليه بالسجن لـ20 عامًا.

 وشارك الأسير الشرفا في معركة الأمعاء الخاوية أكثر من مرة، وتنقل في معظم سجون الاحتلال.

ويعاني الأسير الشرفا من سياسة الإهمال الطبي الذي تمارسه سلطات الاحتلال، وتمنعه من تلقي العلاج المناسب لعينه.

يشار الى أن الأسير الشرفا نجح في امتحان التوجيهي مرتين، ودرس في الجامعة العبرية المفتوحة، وانضم لإحدى الجامعات العربية، واجتاز العديد من الدورات المهمة.

وخلال العام الماضي حصل على شهادة الماجستير في الدراسات الإقليمية من جامعة القدس بتقدير جيد جدًا.