مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

الاتحاد الاوروبي يدين اعتداءات المستوطنين ويطالب الحكومة الاسرائيلية بلجمها

القدس المحتلة /PNN/ قال الاتحاد الاوروبي انه يشعر بقلق إزاء أعمال العنف والاعتداءات الأخيرة التي قام بها المستوطنون في قرية التواني وتلال جنوب الخليل ضد السكان الفلسطينيين والمدافعين عن حقوق الإنسان.

وقال تصريح صحفي صادر عن مكتب الاتحاد الاوروبي انه و في الرابع من نيسان (أبريل)، كان اثنان من المدافعين عن حقوق الإنسان الإسرائيليين يرافقان راعيًا فلسطينيًا وقطيع أغنامه على أرض فلسطينية خاصة عندما بدأ أكثر من عشرة مستوطنين في مضايقتهم وتهديدهم.

واضاف التصريح الصحفي ان هذا غير مقبول على الإطلاق لان لكل فرد، بمفرده وبالاشتراك مع غيره، الحق في المشاركة في الأنشطة السلمية ضد انتهاكات حقوق الإنسان والحريات الأساسية.

وقال الاتحاد الاوروبي انه و بموجب القانون الدولي، يجب على السلطات الإسرائيلية اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لحماية الفلسطينيين وممتلكاتهم من عنف المستوطنين.

عغلى صعيد ذات صلة ادان الاتحاد الاوروبيما تعرض له عدة فلسطينيين الليلة الماضية من اصابات من قبل مستوطنين إسرائيليين قاموا بإحراق سيارات وألحقوا أضرارا بمباني تجارية في أجزاء مختلفة من الضفة الغربية.

واوضح الاتحاد الاوروبي إن ارتفاع مستويات عنف المستوطنين لا يؤدي إلا لزيادة التوتر ويجب حماية الفلسطينيين وفقًا لالتزامات إسرائيل بموجب القانون الدولي.

وقال الاتحاد الاوروبي انه بات من الضروري منع المزيد من أعمال العنف والاعتداءات من قبل المستوطنين.