مساحة إعلانية

محافظ جنين للاعلام العبري: منفذي العمليات ليسوا ارهابيين والارهابي هو جيش الاحتلال ومستوطنيه

جنين / ترجمة خاصة PNN / اثارت مقابلة وتصريحات محافظ حنين اللواء اكرم الرجوب مع الاذاعة العبرية القناة الثانية “ريشت ب ” التي قال فيها ان الشهيد رعد حازم ليس ارهابيا وان الشعب الفلسطيني ضحية غضب وانتقادات الاوساط الحكومية الاسرائيلية المحللين الاسرائيليين  وحتى الجمهور الاسرائيلي الذي انتقد المقابلة.

وقال الرجوب في اطار ردوده على مذيعة الاذاعة العبرية ومحلل الشؤون العسكرية غال بيرغر ان الشعب الفلسطيني ليس ارهابيا ومنفذ العملية في تل ابيب ليس ارهابيا حيث قال بوضوح انا لا ارى فيه ارهابيا متسائلا ماذا تتوقعون من الناس بعد مل ما يقوم به جيش الاحتلال.

واضاف الجنود يدخلون ويقتحمون البيوت والشوارع ويقومون باطلاق النار ويقتلون الاطفال في شوارع جنين والمدن الفلسطينية وهم ارهابيون وسال المذيعة وبيرغر لماذا لا توصفون هؤلاء الجنود بالارهابيين مشددا على ان من يقتل الاطفال الفلسطينيين هو الارهابي وهذا ما يقوم به جنو

و قال محافظ جنين ان الاعتداءات والاقتحامات الاسرائيلية وكل ما يقوم به الجيش الاسرائيلي هو عمليات انتقام ضد كل المواطنين الفلسطينين حيث يدخلون يوميا الى مدننا وقرانا ومخيماتنا و يقتلون الاطفال ولم ولا يبقي للفلسطينيين مناطق امنة وامنية حيث  قتل جنود الاحتلال في الفترة الاخير ٢٠ فلسطينيا مواطن مشددا على انهم يقتلوا بدون حدود وقيود

واشار الى جريمة الاحتلال قبل ايام في جنين حيث دخلوا وقتلوا طفل ١٥ عام  وشاب عمره ٢٣ عام  وسال محافظ جنين الاسرائيليين ماذا قدمتم للشعب الفلسطيني منذ العام ١٩٩٤ سوى القتل والاستيطان وقال لا اريد العودة لما قبل  ١٩٩٤ من اعمال واعتداءات .

وحول سؤال عن تنسيق الاقتحامات والتي مان اخرها صباح السبت قال محافظ حنين ان لا علم للسلطة بالاقتحامات ولم يخبرونا ولم ينسقوا معنا واكد ان السلطة لم تفقد السيطرة على جنين مؤكدا ان جيش الاحتلال لا يعطي فرصة للاجهزة الامنية للعمل والقيام بواجبها الامني اتجاه المجتمع الفلسطيني وما يحفظ امنه حيث تدخل جيش الاحتلال وجنوده وتثيرون الرعب والخوف في صفوف شعبنا واكد ان كل هذه الاعتداءات الاسرائيلة تجري قبل العمليات وتسائل ماذا تتوقعون من اشخاص فقدوا الامل بالمستقبل وبالحرية وقال للاسرائيليين :”انتم تجرون الشعب الفلسطيني الى الزاوية”.

وحول الاتهامات الاسرائيلية للسلطة وفتح بانها تدعم ما يسميه الاحتلال بالارهاب بعد تبني فتح وامين سرها في جنين و متحدثي واعضاء المجلس الثوري للحركة الذين باركوا العملية اكد الرجوب ان موقف فتح واحد موحد يريد السلام العادل والحقيقي لكن حكومة اسرائيل لا تلتزم ولا تقدم شيء مشددا على ان الشعب الفلسطيني يريد دولته واستقلاله

وقال الرجوب ات الشعب الاسرائيلي لن ينعم بسلام دون ان ينعم الشعب الفلسطيني بحريته ويستطيع اقامة دولته المستقلة مؤكدا ان الرئيس هو رئيس الشعب الفلسطيني ويرغب كما الشعب الفلسطيني بالسلام والحرية لكننا نرى اعتداءات يومية من الجيش الاحتلال ومن المستوطنين

واكد الرجوب ان الممارسات الاسرائيلية التي ادت لنزول الدم الفلسطيني لن تجلي سوى الدماء مشددا على الشعب الفلسطيني لن يرفع العلم الابيض موضحا ايضا ان الشعب الفلسطيني يريد سلام عادل ودولة وعاصمتها القدس ودون ذلك لن يحيى احد بهدوء وامن بدون سلام عادل

وحول ما تروج له الة الاعلام الاسرائيلية بان السلطة فقدت السيطرة على جنين وشمال الضفة الغربية قال الرجوب انها اشاعات اسرائيل لتحقيق اهداف وطالب الاحتلال بان لا يتدخل في الشان الفلسطيني الداخلي واكد ان الفلسطينيون واجهزتهم الامنية قادرون على الحفاظ على امننا وقضايانا الداخلية مشيرا الى ان الجيش وقيادته يتعمد منذ ستة اشهر ان يدخل لجنين ويخرب جهود الامن الفلسطيني.

واشار الى ان المستوطنون يعربدون في الضفة ولا يقوم الجيش باي اجراءات قانونية بحقهم بل على العكس وتسائل هل تصنف اسرائيل المستوطنين بالارهابيين