مساحة إعلانية
مساحة إعلانية
قدري أبو بكر

أبو بكر: نطالب المنظومة القضائية الدولية بوضع حد لتطرف القضاء الإسرائيلي

رام الله/PNN-  طالب رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر صباح اليوم الإثنين، المنظومة القضائية الدولية والمؤسسات القانونية والحقوقية، التحرك الفوري لوضع حد للتطرف القضائي الإسرائيلي الذي يتجاوز كل يوم أخلاقيات ومبادئ العمل القضائي العالمي بكل مسمياته وتشكيلاته.

وأوضح اللواء أبو بكر أن قرار ما تسمى المحكمة العليا الإسرائيلية بإعطاء الحق لعائلات القتلى الإسرائيليين بمطالبة السلطة بتعويضات مالية من خلال رفع قضايا في محاكم الاحتلال، ما هي إلا محاولة بائسة لردع الشعب الفلسطيني وقيادته، وفرصة حقيقية لسرقة المزيد من أمواله تحت ذرائع وحجج واهية لا علاقة لها بالواقع ولا المنطق، وذلك كون الجلاد يسعى لكي يكون الضحية.

وأضاف أبو بكر: “كما يأتي هذا القرار في سياق استمرار دولة الاحتلال بكل مكوناتها، وفي مقدمتها الجهاز القضائي الإسرائيلي التنكيل بأبناء الشعب الفلسطيني، واستهداف ظروفه الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والحياتية، والسعي الدائم لفرض أمر واقع جديد يتماشى مع أصوات المتطرفين السياسيين والعسكريين الإسرائيليين”.

وأكد أن كل الأحداث على الساحة الفلسطينية سببها الاحتلال، وأن جرائم جنوده الذين يقتحمون المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية، ويقتلون ويعتقلون ويهدمون البيوت وينكلون بالشيخ والطفل ستقابل بالمزيد من النضال والتضحيات، لأن الشعب الفلسطيني سئم من هذا الاحتلال ومن خلفه الصمت الدولي القاتل، وأن الحل الوحيد أن يترك للشعب الفلسطيني تقرير مصيره.