مساحة إعلانية

خليل عواودة يواصل إضرابه رفضًا لاعتقاله الإداري وخليل مصباح رفضًا لعزله

رام الله/PNN- يواصل المعتقل خليل عواودة (40 عامًا) من بلدة إذنا غرب الخليل إضرابه عن الطعام لليوم 41 على التوالي رفضا لاعتقاله الإداري في معتقلات الاحتلال.

ونقل الأسير عواودة قبل عدة أيام من زنازين العزل الانفرادي في “عوفر” إلى عيادة معتقل الرملة بعد تدهور حالته الصحية، حيث يعاني من آلام في الرأس والمفاصل وصداع وهزال وإنهاك شديد، وفقد من وزنه أكثر من 16 كغم.

وترفض سلطات الاحتلال الاستجابة لطلبه بإنهاء اعتقاله الإداري التعسفي أو التعاطي معه، في ظل تراجع وضعه الصحي بشكل ملحوظ.

ويذكر أن المعتقل عواودة أب لـ4 أطفال، وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلته بتاريخ 27/12/2021 وحولته للاعتقال الإداري دون أن توجه له أي اتهام، كما اعتقل سابقا في معتقلات الاحتلال عدة مرات.

وفي السياق، يخوض المعتقل خليل موسى مصباح من مخيم جنين إضرابه عن الطعام لليوم التاسع على التوالي رفضا لعزله المتواصل منذ 39 يوما في زنازين معتقل “عسقلان”.

وكان المعتقل مصباح قد تعرض قبل نحو شهر لاعتداء وحشي من قبل السجانين في عزل “عسقلان” بعد أن جرى نقله إليه من “مجدو”، وكان قد واجه خلال الفترة القليلة الماضية عمليات نقل وعزل مستمرة.

يذكر أن المعتقل مصباح محكوم بالسجن لمدة 20 عاما ومعتقل منذ 2003، وهو من بين المعتقلين المرضى الذين يواجهون سياسة الإهمال الطبي “القتل البطيء”، حيث يعاني من مشاكل صحية مزمنة في المعدة والأمعاء والأوعية الدموية.