مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

د. مجدلاني و هاستينغز نواصل العمل المشترك لبناء نظام حماية اجتماعية شامل للأشخاص ذوي الاعاقة وكبار السن

رام الله/PNN-  قال وزير التنمية الاجتماعية د. أحمد مجدلاني ” ان الوزارة قامت بفتح نافذة جديدة في موازنتها لهذا العام لتوفير مساعدات اجتماعية لعشرين ألف شخص من الأشخاص ذوي الاعاقة وكبار السن داعياً الشركاء الدوليين لمساندة جهود الوزارة لتوفير تلك المساعدات”.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده وزير التنمية د. أحمد مجدلاني ومنسقة الشؤون الانسانية للأمم المتحدة لين هاستينغز للجنة التوجيهية لمشروع “الصندوق المشترك للتنمية المستدامة للأمم المتحدة” الذي هدف إلى بناء أرضية للحماية الاجتماعية للأشخاص ذوي الاعاقة وكبار السن في فلسطين، حيث شارك في اللقاء وكيل الوزارة  عاصم خميس والشركاء ممثلي برنامج الغذاء العالمي واليونيسف ومنظمة العمل الدولية ومشروع تعزيز الحماية الاجتماعية.

 

 

 

وتابع وزير التنمية” أن المشروع يحمل أهمية بالنسبة لعمل الوزارة مع فئتي الأشخاص ذوي الاعاقة وكبار السن حيث يساعد على استخدام الأدلة المبنية على تقييم الاحتياجات في صنع السياسات ووضع الموازنات وبناء قدرات فريق الوزارة وبناء نظام وطني شامل للحماية الاجتماعية”.

واستعرض د. مجدلاني الانجازات التي تم تحقيقها أبرزها قاعدة البيانات الخاصة بالأشخاص ذوي الاعاقة التي يتم العمل عليها بالشراكة مع مشروع تعزيز الحماية الاجتماعية وربطها في نظام السجل الوطني الاجتماعي وادارة الحالة بما يمكّن من رسم السياسات والبرامج لهذه الفئة اضافة لرسم خارطة مقدمي الخدمات الاجتماعية والدراسات التي تم تنفيذها حول تكلفة قانون الأشخاص ذوي الاعاقة وبناء قدرات العاملين في المجال سواءً في الوزارة والاتحاد العام للأشخاص ذوي الاعاقة.

واكد وزير التنمية أن الوزارة تولي أهمية كبرى للعمل في المشروع واستكماله بما يخدم كل الفئات التي لا نريدها ان تبقى خلف الركب.

بدورها قالت منسقة الشؤون الانسانية للأمم المتحدة لين هاستينغز “أننا نواصل العمل الشمولي المشترك لبناء نظام حماية اجتماعية شامل للأشخاص ذوي الاعاقة وكبار السن مؤكدة على ضرورة العمل على صياغة التشريعات والسياسات والبيانات بما ينتج أثراً مستداماً يحقق أجندة السياسات 2030.

ولفتت هاستينغز أن الشراكة الشمولية للمشروع تنتج من خلال الحوار المشترك وتعدد الآراء ومن خلال التدخلات المتعددة وذات الأثر مستدام.

فيما دعا ممثل ومدير برنامج الغذاء العالمي في فلسطين سامر عبد الجابر الى العمل بفعالية عالية لمواجهة التحديات والضعف التي يواجهها نظام الحماية الاجتماعية في فلسطين لضمان الوصول الى نظام حماية اجتماعية فعالة يحقق العدالة والمساواة.

وأكد ممثلو منظمة العمل الدولية واليونيسف على مواصلة العمل والشراكة مع وزارة التنمية الاجتماعية  ومع كافة الشركاء لبناء نظام حماية اجتماعية فاعل.