مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

إصابات واعتقالات في مواجهات متواصلة بالقدس والضفة

القدس المحتلة /PNN/ شهدت مدن وقرى الضفة المحتلة والقدس فجر اليوم الاربعاء و مساء امس الثلاثاء 12/4/2022، مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال “الإسرائيلي” تخللها إصابات واعتقالات واعتداءات متواصلة.

ففي رام الله، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة سنجل شمال شرق رام الله.

وأفادت مصادر أمنية، أن مواجهات اندلعت عقب اقتحام قوات الاحتلال للبلدة، أطلق جنود الاحتلال خلالها قنابل الغاز السام المسيل للدموع صوب المواطنين، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

فيما أصيب شابين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وآخرون بالاختناق، خلال مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي وسط مدينة الخليل.

وقالت مصادر أمنية ، أن مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال المتمركزة عند الحاجز العسكري المقام على مدخل شارع الشهداء وسط مدينة الخليل، حيث أطلق جنود الاحتلال الذين اعتلوا أسطح المحال التجارية، الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز السام المسيل للدموع والصوت صوب المواطنين، ما أدى إلى إصابة شابين برصاصة مطاطية نقلا على إثرها إلى المستشفى.

كما اندلعت، مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة الخضر جنوب بيت لحم، لليوم الثالث على التوالي.

وأفاد شهود عيان، أن المواجهات تركزت في منطقة “التل” بالبلدة القديمة، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز والصوت تجاه المواطنين، دون أن يبلغ عن اصابات .

كما أصيب عدد من المواطنين بالاختناق، مساء اليوم الثلاثاء، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لتظاهرة سلمية في بلدة بيت أمر شمال الخليل، اسنادًا لمدينة جنين ومخيمها.

وانطلقت التظاهرة، التي دعت لها فصائل العمل الوطني عقب صلاة التراويح من أمام المسجد الكبير في البلدة، وصولا إلى مدخل البلدة.

وقال الناشط ضد الاستيطان يوسف أبو ماريا إن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز والصوت صوب المواطنين، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بالاختناق. كما نصبت قوات الاحتلال كمينا وحاولت اعتقال عدد من الفتية الذين فروا من المكان بعد أن أطلقت الرصاص الحي صوبهم.

تأتي هذا التظاهرة ضمن الفعاليات التي دعت إليها حركة “فتح” في محافظات الضفة الغربية، للتنديد بجرائم الاحتلال واستهداف المواطنين العزل في مدينة جنين ومخيمها.