مساحة إعلانية
مساحة إعلانية
الشهيد عمر عليان

(محدث)- إستشـهاد شاب وإصابة آخرين برصاص الاحتلال في سلواد

رام الله/ PNN- أستشهد شاب، مساء اليوم الأربعاء، وأصيب آخرين برصاص قوات الاحتلال عقب إقتحامها لبلدة سلواد شمال شرق رام الله والبيرة وسط مواجهات عنيفة اندلعت مع الأهالي.

وأعلنت وزارة الصحة إستشهاد الشاب عمر محمد عليان 20 عاما، في بيان مقتضب صدر عنها، عقب إصابته بإصابة مباشرة في الصدر بالرصاص الحي، فيما أصيب ستة آخرين وصلوا مجمع فلسطين الطبي إصابة أحدهم وصفت بالمتوسطة بالكتف، و4 إصابات في الأطراف السفلية وإصابة باليد وجميعها وصفت بالمستقرة.

وحسب إسعاف بلدة سلواد يوجد 5 إصابات على الأقل تواجد في مركز سلواد الطبي الذي يحاصره الاحتلال في هذه الاثناء.

وأفادت مصادر محلية، أنه جرى أيضا اعتقال 3 شبان بعد اقتحام القرية للمرة الثانية وهم: عبد الفتاح حماد، وخالد إياد حامد، وأحمد عبد الله حامد.

وتابعت: إن قوات الاحتلال أيضا أطلقت قذيفة تجاه منزل عائلة خالد الطاعوج لم يكن أصحابه يتواجدون فيه، ولم يصب أحد بأذى داخل المنزل.

وبحسب مصادر محلية فلسطينية واعلامية عبرية فقد انتهت العملية العسكرية الاسرائيلية التي شاركت بها وحدات خاصة مختارة من جيش الاحتلال باعتقال ثلاثة مواطنين فلسطينين بعد محاصرة احد المنازل بالبلدة.

وقالت مصادر محلية في البلدة إن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة في موعد الإفطار، واقتحموا حي “رأي علي”، وحاصرت أحد المنازل.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال داهمت عدد من منازل البلدة، واعتقلت عددا من المواطنين، واستخدمتهم دروعًا بشرية في محاصرة منزل، وطالبت عبر مكبرات الصوت أحد الشبان بتسليم نفسه.

وأشارت المصادر إلى أن مواجهات اندلعت في البلدة بين المواطنين وقوات حيث قام الشبان بمهاجمة مركبات الاحتلال بالزجاجات والحجارة فيما رد جنود الاحتلال باطلاق الرصاص الحي.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت قرية كوبر، واعتقلت المواطن خلدون البرغوثي ونجله وثلاثة أشخاص لم تعرف هويتهم بعد، عقب مداهمة منزله قبيل موعد الإفطار.

من جهتها قالت كان العبرية ان قوات خاصة من بينها اليمام نفذت نشاطا أمنيا في قرية سلواد بمنطقة رام الله إثر معلومات من الشاباك عن نية خلية تنفيذ عملية إطلاق نار قبل ليلة الفصح أو بعد ذلك.

واضافت القناة ان قوات الاحتلال اعتقلت عدد من الفلسطينيين فيما استطاع أحد المطلوبين الفرار إلى مبنى مجاور، وتم مناداته بتسليم نفسه وإلا ستدمر القوات المبنى، خلال الحدث تم إطلاق النار على القوات واندلعت مواجهات مع عشرات الفلسطينيين في المكان.

من جهته قال موقع عالم الأخبار العبري ان الخلية التي تم اعتقالها وإحباط عملية لها في قرية سلواد قضاء تم تشغيلها من قبل خلية حمساوية في قطاع غزة وكانت من المقرر شن مخطط هجوم واسع النطاق عشية ليلة الفصح.

وبحسب المصادر العبرية فان اثنان من المعتقلين من عائلة البرغوثي ، أقارب المسؤول الكبير في الضفة الغربية جاسر البرغوثي.