مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

الاردن وفلسطين: اسرائيل مسؤولة عن التصعيد الذي يخالف الوضع التاريخي القائم في الحرم الشريف

رام الله / PNN/ جرى اتصال هاتفي، اليوم الجمعة، بين عضو اللجنتين المركزية لحركة “فتح” والتنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الوزير حسين الشيخ، ونائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، حيث جرى الحديث حول التصعيد الإسرائيلي في المسجد الأقصى المبارك، والذي أدى إلى إصابة أكثر من 153 مصل واعتقال المئات.

 وطالب الجانبان بضرورة انسحاب قوات الاحتلال من باحات المسجد الأقصى المبارك، والسماح للمصلين بالدخول بكل حرية للمسجد الأقصى وباحاته للصلاة وأداء الشعائر الدينية، محملين الجانب الإسرائيلي مسؤولية هذا التصعيد الذي يخالف الوضع التاريخي القائم في الحرم الشريف.

وقد أكدا ضرورة الابتعاد عن أجواء التصعيد والتوتر الذي تقوم به قوات الاحتلال وذلك للحفاظ على قدسية الشهر الفضيل.

وجرى الاتفاق على استمرار التنسيق المشترك بين الجانبين الفلسطيني والأردني بخصوص ما يجري في المسجد الأقصى المبارك ووقف هذا التصعيد الإسرائيلي بحق المقدسات وتدنيسها.