مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

وفد مفوضية العلاقات الدولية يطلع الحزب الشيوعي اليوناني على انتهاكات الاحتلال

أثينا/PNN/أطلع رئيس وفد مفوضية العلاقات الدولية لحركة “فتح” عبد الله عبد الله، مسؤول العلاقات الدولية بالحزب الشيوعي اليوناني (KKE)، عضو مكتبه السياسي جورج مارينوس، على تطورات الأوضاع السياسية واستمرار انتهاكات وجرائم الاحتلال بحق شعبنا.

واستعرض عبد الله خلال اللقاء الذي عقد في مقر سفارة فلسطين لدى اليونان، على هامش زيارة الوفد للعاصمة اليونانية أثينا، للمشاركة في المؤتمر العام لحزب سيريزا اليساري، تحريض الحكومة الإسرائيلية على العنف، واستباحة الدم الفلسطيني دون أي قيود.

وقال إن جيش الاحتلال الإسرائيلي اغتال عددا من أبناء شعبنا بدم بارد خلال الأسبوع الماضي، من بينهم أم لستة أطفال.

وتطرق عبد الله الى ازدواجية المعايير في التعاطي مع القضايا الدولية، والتي بدت واضحة بعد الأزمة الروسية الأوكرانية.

وأشاد بالعلاقة التاريخية وموقف الحزب الثابت والداعم للقضية الفلسطينية، مؤكدا ضرورة توحيد جهود كل المؤمنين بتحقيق العدالة في التعامل مع القضايا الدولية، وممارسة الضغط على كل من يخالف قرارات الشرعية الدولية.

من جانبه، قال مارينوس إن واحدة من مسؤوليات وواجبات حزبه هي إعلام الشعب اليوناني بما يجري في فلسطين، وأن حزبه يرصد الأحداث في المنطقة ويدين كافة الأعمال الإجرامية الإسرائيلية التي وصفها بالعدوانية الخطيرة جدا.

وشدد على أن حزبه يقوم بمداخلات مستمرة سواء على صعيد البرلمان اليوناني أو الأوروبي لانتقاد ما تقوم به إسرائيل، مضيفة أنها “دولة قاتلة للشعب الفلسطيني”.

ووعد مارينوس بمواصلة هذه المسيرة رغم كل الضغوطات، وردود الفعل المناهضة لموقف حزبه الداعم للشعب الفلسطيني وقضيته.

وأعرب عن رفض الحزب الشيوعي في اليونان، لموقف حكومة بلاده الذي يساوي الضحية بالجلاد، معتبرا أنه غير مقبول.

وقال “لا يوجد أي عذر لأي حكومة يونانية بعدم تطبيق قرار البرلمان لعام 2015، بالاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.