مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

رئيس بلدية أريحا: أولويتنا توفير المياه خلال فصل الصيف وإعادة تأهيل شوارع المدينة

أريحا/PNN- عبد الرحمن قاسم- قال رئيس بلدية أريحا عبد الكريم سدر إن أولوية المجلس البلدي الجديد هي توفير المياه خلال فصل الصيف، وإعادة تأهيل شوارع المدينة كخطة عاجلة، وإعداد خطة إستراتيجية للأربع سنوات القادمة قابلة للتنفيذ للنهوض بالمدينة.

وأضاف سدر، في مقابلة مع “وفا”، أن العمل جار على استكمال مشروع بئر المياه الخاص بالبلدية وتمديد الأنابيب اللازمة لنقل المياه استعدادا لفصل الصيف ولتلافي حدوث أزمة مياه خلاله، حيث ارتفاع درجة الحرارة وزيادة استهلاك المياه، وبشكل مواز تحسين الخدمات المقدمة للمواطن مباشرة أولها استكمال مشروع المياه وانتظام وصولها لكل الأماكن بعدالة، وكذلك إنارة شوارع المدينة وشراء النواقص وقطع الصيانة اللازمة للآليات الضرورية للعمل الميداني بالبلدية، وكذلك تأهيل واستصلاح ما يمكن إصلاحه من شوارع المدينة ضمن الإمكانيات المتاحة، ريثما تتوفر فرصة أو تمويل لتعبيد شوارع المدينة كاملة.

وأضاف سدر أنه يجري إعداد خطة إستراتيجية لأربع سنوات قادمة ابتداء من 2023 آخذين بعين الاعتبار واقعية تطبيقها والنهوض بالمدينة من كل الجوانب، وهي خطة تعكس إصرار ورغبة المجلس البلدي لإحداث تطوير وتغيير ملموس.

وقال: منذ اليوم الأول لتسلمنا المهام تواصلنا مع كل الجهات ذات العلاقة ومع المدن المرتبطة بعلاقات توأمة مع مدينة أريحا، وهناك وعود من جهات ومؤسسات دولية بتقديم الدعم أو تمويل مشاريع البنى التحتية في أريحا.

وجول ضرورة وجود خطة ذاتية وموارد للبلدية، قال سدر: هناك خطط تتمكن فيها البلدية من تحصيل الديون والمستحقات المتأخرة على المواطنين، مشيرا إلى وجود نحو 15 مليون شيقل رسوم مياه متراكمة، مشيرا إلى أنه سيتم تفعيل طرق تحصيل البلدية للرسوم والاستحقاقات المالية المترتبة على المنتفعين من الخدمات، سواء كانوا مؤسسات أو أفرادا.

وفيما يتعلق بالبسطات والتعديات على الشوارع، بين سدر أن البلدية تتعامل مع روح القانون والجانب المتعلق بالظروف الاجتماعي، خاصة في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة، مضيفا في الوقت نفسه أنه سيصار بعد عيد الفطر إلى ترتيب وتنظيم هذه البسطات بما يحافظ على حقوق الجميع والمصلحة العامة.

وفيما يتعلق بانتشار الكلاب الضالة، أوضح سدر أن العمل جار على إعداد خطة عملية وبالتعاون مع جمعيات الرفق بالحيوان بعيدا عن الأسلوب التقليدي التسميم للتعامل مع هذا الموضوع.

وشدد سدر على أن أريحا بحاجة لتضافر وتعاون الجميع، فهي بوابة فلسطين الشرقية وبها صام المسيح عليه السلام، وأريحا مشاطئة لنهر الأردن حيث تعمد المسيح عليه السلام.