مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

بعد 6 شهور في الفضاء: عودة رواد فضاء صينيين إلى الأرض

بيت لحم/PNN- عاد 3 رواد فضاء صينيين إلى الأرض اليوم، السبت، بعد 6 شهور على متن أحدث محطة مدارية في بلادهم، وذلك في أطول مهمة مأهولة حتى الآن لبرنامج الفضاء الصيني الطموح.

وهبطت كبسولة الفضاء “شنشو 13” في صحراء جوبي بالمنطقة الشمالية من منغوليا الداخلية، وعرضت على الهواء مباشرة على التلفزيون الحكومي.

خلال المهمة، نفذت رائدة الفضاء وانغ يابينغ أول عملية سير في الفضاء بواسطة امرأة صينية. قام وانغ وزملاؤه تشاي تشي قانغ ويي غوانغفو بإعادة دروس الفيزياء لطلاب المدارس الثانوية.

وأطلقت الصين أول رائد فضاء لها عام 2003 وهبطت مركبات روبوتية على سطح القمر عام 2013، وعلى سطح المريخ العام الماضي. ناقش المسؤولون مهمة مأهولة محتملة إلى القمر.

وعرض التلفزيون الرسمي السبت صورا من داخل الكبسولة وهي تتحرك بسرعة 200 متر في الثانية فوق إفريقيا قبل دخولها الغلاف الجوي.

وكان الثلاثة هم الطاقم الثاني على متن تيانغونغ أو قصر هيفينلي. تم إطلاق وحدتها الأساسية، تيانخه، في نيسان/أبريل 2021. وتدعو الخطط إلى استكمال البناء هذا العام بإضافة وحدتين أخريين.

ولم تعلن السلطات بعد عن موعد إطلاق الطاقم القادم لتيانغونغ.

وتم استبعاد الصين من محطة الفضاء الدولية بسبب قلق الولايات المتحدة من أن برنامجها الفضائي يديره الجناح العسكري للحزب الشيوعي الحاكم، جيش التحرير الشعبي.

وكانت الصين ثالث دولة تطلق رائدا إلى الفضاء بمفردها، بعد الاتحاد السوفييتي السابق والولايات المتحدة.

وتيانغونغ هي المحطة الفضائية الثالثة في الصين، بعد سابقاتها التي تم إطلاقها في 2011 و2016.

أعلنت الحكومة في عام 2020 أن أول مركبة فضائية صينية قابلة لإعادة الاستخدام قد هبطت بعد رحلة تجريبية ولكن لم يتم نشر أي صور أو تفاصيل عن المركبة.

وزار الرئيس شي جين بينغ، الثلاثاء، موقع الإطلاق في ونتشانغ بجزيرة هاينان الجنوبية التي أطلقت منها مركبة تيانخه في المدار.

وقال شي للموظفين في الموقع، وجميعهم يرتدون الزي العسكري “استمروا في متابعة حدود تطوير الفضاء العالمي والاحتياجات الاستراتيجية الرئيسية للفضاء الوطني”.