مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

قلقيلية: وقفة تضامنية ويوم غضب شعبي دعما للأسرى

قلقيلية/PNN- أحيت فعاليات محافظة قلقيلية وحركة التحرير الوطني الفلسطيني/فتح إقليم قلقيلية وهيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني يوم الأسير الفلسطيني الذي يصادف السابع عشر من نيسان بوقفة تضامنية دعما للأسرى ونصرة للأقصى والمدينة المقدسة، وتضامنا مع أهلنا في محافظة جنين، وذلك مساء امس في ميدان الشهيد أبو علي اياد وسط مدينة قلقيلية.

وشارك في الوقفة اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية، وامين سر حركة فتح محمود ولويل وممثلين عن حركة فتح والقوى الوطنية، ورئيس بلدية قلقيلية فيصل شريم، ومدير نادي الأسير لافي نصورة ومدير هيئة الاسرى والمحررين نائل غنام، وممثلي المؤسسات المدنية والعسكرية وفعاليات رسمية وشعبية من المحافظة واسرى محررين.

وخلال الوقفة وجه المحافظ التحية الى المرابطين في المسجد الأقصى المدافعين عنه بصدورهم العارية، مستنكرا الصمت العربي والإسلامي والدولي تجاه ما يحدث من تطهير عرقي واعتداء على المقدسات في المدينة المقدسة والمسجد الأقصى، ووجه التحية الى محافظة جنين ولأهلها الصابرين المرابطين، وحيا الاسرى ونضالاتهم وما يخوضونه من بطولات يومية في وجه السجان، وأشار الى ان يوم الأسير يأتي هذا العام وقد اوغل المحتل في قتل الأبرياء مستبيحا الدم الفلسطيني، داعيا الى تصعيد المقاومة الشعبية في وجه المحتل وحكومته المتطرفة.

 

 

 

بدوره عن حركة فتح قال مراد شتيوي” ان حركة فتح ومنذ انطلاق الثورة الفلسطينية اثبتت وفاءها للأسرى والجرحى والشهداء في كافة محطات نضال شعبنا الفلسطيني”، واكد ان حركة فتح من خلال هذه الوقفة ترسل عدة رسائل واولها ان الاسرى ليسوا وحدهم امام مصلحة سجون الاحتلال، وسنناضل بكل الطرق التي كفلتها القوانين الدولية على المستويين الرسمي والشعبي، حتى ينال الاسرى حريتهم الكاملة خاصة الاسرى المرضى والأسرى القدامى والاسيرات والاشبال، وطالب بتصعيد كافة اشكال المقاومة الشعبية في كل المواقع من اجل الضغط على حكومة الاحتلال للإيفاء بالتزاماتها تجاه اسرانا.

وفي كلمته عن نادي الأسير وهيئة الاسرى والمحررين حمل لافي نصورة حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الاسرى خاصة المرضى منهم، وأشار إلى واقع الاسرى في سجون الاحتلال ومعاناتهم اليومية من قبل السجان واجراءاته التعسفية بحقهم.