مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

فيديو/PNN: إدارة جامعة بيت لحم تضرب اضراب الطلبة عن الطعام بعرض الحائط وترفض ادخال PNN لتغطية الاعتصام

بيت لحم/PNN- ينظم مجلس اتحاد الطلبة والاطر الطلابية في جامعة بيت لحم وقفة تضامنية واحتجاجية لقرار جامعة بيت لحم بفصل الطالب فادي عياد، بهذا اعلن مجلس اتحاد الطلبة قبل تسع أيام اعتصاما داخل اسوار الجامعة واضرابا مفتوحا عن الطعام منذ ست أيام.

 

هذا وعند تلبية دعوة مجلس اتحاد الطلبة من قبل مراسل الPNN لتغطية الوقفة والاعتصام داخل اسوار الجامعة تم منع دخول الPNN الى الجامعة لتغطية الوقفة والاعتصام من قبل ادارة الجامعة بهذا لجأ المراسل الى اخذ المقابلات خارج اسوار الجامعة من امام باب الجامعة.

 

بهذا قال الطالب مجد رمضان وهو رئيس مجلس اتحاد الطلبة في جامعة بيت لحم ان قضية الطالب فادي عياد مستمرة منذ شهر ونصف.

وأضاف انه تمت المحاولة للجوء الى الحوار الديبلوماسي والديمقراطي مع إدارة الجامعة، وتمت اكثر من سبع جلسات حوارية مع الجامعة ك اطر طلابية ومجلس اتحاد الطلبة لحل قضية الطالب فادي عياد بطريقة راقية وديبلوماسية ولكن إدارة الجامعة كانت على موقفها.

أوضح رئيس مجلس اتحاد الطلبة انه قبل اللجوء الى أي خطوات تصعيدية بخصوص هذا الموضوع، تم التواصل مع القوى الوطنية والتنسيق الفصائلي والمحافظة والأب حنا عطاالله للوقوف مع الطالب فادي عياد وطلاب الجامعة، ولكن الجامعة قابلت الجميع بالرفض، ومصرة على قرار فصل الطالب فادي عياد وثابتة على هذا الموقف، وترفض حتى ان تبت في تفاصيل هذه القضية، حيث انه يوجد العديد من تفاصيل هذه القضية مجهولة وغير واضحة.

 

وطالب رمضان من الجامعة ان تفسر للجميع التفاصيل المجهولة وتطرحها للجمي، وبهذا لم تبق للطلاب أي باب لطرقه ما دفعهم الى اعلان الاعتصام داخل اسوار الجامعة والاضراب المفتوح عن الطعام، كخطوة تصعيدية للضغط على ادارة الجامعة، مؤكدين على أهمية حل هذه القضية لضمان استمرار المسيرة التعليمية.

أكد ممثل الشبيبة الفتحاوية في جامعة بيت لحم محمد وراسنة على ان حركة الشبيبة الطلابية موقفها واضح ومساند للطالب فادي عياد، ويدا بيد حتى يتبين الحق.

وأضاف ان فادي عياد تعرض للظلم من قبل إدارة الجامعة، وحاولت الشبيبة ومجلس اتحاد الطلبة  كثيرا ان تناقش إدارة الجامعة حول قضية الطالب فادي عياد ولكن كل النقاشات كانت عقيمة وكانوا يواجهون بالرفض، وكان يتم الرد عليهم بجملة “قضية فادي عياد نتجنب ان تتحدث عنها لأنها قضية سابقة ولنا بالجديد”.

وأكد على ان الشبيبة الفتحاوية حتى عندما كانت في مجلس اتحاد الطلبة كانت قد شكلت جلسة حوار للوقوف مع الطالب فادي عياد.

 

وأكد على ان قضية الطالب فادي عياد هي قضية الطلاب جميعهم ويجب ان يتم الالتفاف والوقوف مع الطلاب من قبل الجميع لانه الطالب هو الهدف الاول، وستبقى الشبيبة مع اتخاذ أي اجراء وأي خطوات تصعيدية للوقوف مع الطالب المظلوم ان كان فادي عياد او غيره من الطلاب.

قال الطالب عبدالله وراسنة لمراسل PNN “اذا اردنا ان نتحدث عن قضية الطالب فادي عياد ك أي قضية ثانية يشترط باي قضية ان يكون هناك شهود وان يكون هناك ادلة، وكما نعلم انه المتهم بريء ان لم تثبت ادانته.”

 

وأضاف ان إدارة الجامعة لم تعطي أي دليل يدين الطالب فادي عياد ولم تقوم بالتواصل مع الطالب فادي عياد وطلبه بشكل رسمي لجلسة الضبط، وهذا يتنافى مع حقوق الطالب في التعبير عن رأيه والدفاع عن نفسه، ف إدارة جامعة بيت لحم تبتعد عن البعد عن الديمقراطية والعدالة التي تدعيها.