مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

الجمعية العمومية لـ “بنك فلسطين” تقر توزيع الأرباح على مساهميها بقيمة 26.1 مليون دولار نقداً وأسهماً مجانية

رام الله/PNN/أقرت الجمعية العمومية لبنك فلسطين على توصية مجلس إدارة البنك بتوزيع مبلغ 26,094,067 دولار أميركي على المساهمين عن العام 2021، مقسمة كأرباح نقدية بقيمة 19,569,017 دولار ونسبتها 9% من رأس المال، وأسهم مجانية بقيمة 4,587,847 دولار ونسبتها 2.11%، من رأس مال البنك. بالإضافة إلى مبلغ 1,937,203 دولار كأسهم مجانية بنسبة 0.89% من رأس المال المدفوع من خلال رسملة احتياطيات المخاطر المصرفية العامة على المساهمين المسجلين لدى بورصة فلسطين حتى يوم الاثنين الموافق 18/04/2022 كل بقدر نصيبه في رأس مال البنك.

وفي سياق الاجتماع، صادقت عمومية بنك فلسطين التي عقدت اجتماعها السنوي العادي، بالمقر الرئيسي للإدارة العامة، بمدينة رام الله، وعبر “الفيديو كونفرنس” مع مقر الإدارة في غزة، على التقريرين المالي والإداري للسنة المالية المنتهية للعام 2021، وذلك بحضور رئيس مجلس إدارة البنك الاستاذ هاشم الشوا، وأعضاء مجلس الإدارة، والسيد محمود الشوا مدير عام البنك، ومراقبي الشركات في وزارة الاقتصاد الوطني، وممثلين عن المدقق الخارجي للحسابات، وسلطة النقد، وهيئة سوق رأس المال الفلسطينية وبورصة فلسطين وعدد من المساهمين والوكلاء لمساهمين آخرين، وُكِلوا لتمثيلهم في الاجتماع، حيث بلغ نصاب الحضور 73%.

كما وفي سياق الجلسة، تم انتخاب مجلس إدارة جديد بعد نيله ثقة الهيئة العامة برئاسة السيد هاشم الشوا وعضوية كل من: السيد طارق العقاد، السيد عبد الله الغانم، والسيدة لنا أبو حجلة، والسيدة مها عواد أبو شوشة، والدكتورة تفيدة الجرباوي، والسيد عماد – إريك شحادة، والسيد عادل الدجاني، والسيد توفيق حبش، والسيدة ليندا ترزي، والسيدة لمى كنعان.
واستهل هاشم الشوا، رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك فلسطين الترحيب بأعضاء مجلس الإدارة وعموم مساهمي البنك والضيوف. مشيراً الى التحديات والإنجازات التي تحققت للبنك ولمجموعة بنك فلسطين خلال العام الماضي، إضافة الى النتائج المالية خلال العام 2021.

وأضاف الشوا أن بنك فلسطين تمكن خلال العام الماضي من تحقيق قدر كبير من التعافي في عملياته وأنشطته، وتجاوز العديد من التحديات الاقتصادية التي واجهها خلال الأعوام السابقة بسبب جائحة كورونا، والأزمة المالية التي عانت منها الحكومة الفلسطينية.
وعلى صعيد النتائج المالية التي تحققت للعام 2021، أشار الشوا أن مجموعة بنك فلسطين تمكنت من تحقيق نمو قوي في مؤشراتها المالية، بحيث زادت قيمة الموجودات بنسبة 12.0% لتصل الى 6.51 مليار دولار، كما ارتفعت ودائع العملاء لتصل الى 5.31 مليار دولار بعد أن كانت 4.83 مليار دولار وبنسبة نمو بلغت 9.7%، كما صعدت التسهيلات الائتمانية بنسبة 5.7% لتصل إلى حوالي 3.45 مليار دولار بعد أن كانت 3.27 مليار. وارتفعت حقوق المساهمين في المجموعة لتصل الى 496.1 مليون دولار، ورأس المال المدفوع الى 217 مليون دولار، أما شركاتنا التابعة، فقد حققت إنجازات عديدة في مختلف المجالات، وتطورت أعمالها، وحققت نتائج مالية مرضية.

وبالحديث عن الأرباح الصافية التي حققتها المجموعة، بين الشوا أنها ارتفعت لتصل إلى 56.3 مليون دولار أمريكي، بنسبة 151.0%، مؤكداً أنها ستواصل تبنى العمل لتمويل ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ومساعدتها على التوسع والنمو، وتسهيل إجراءاتها وتعزيزها لمواجهة التحديات، وذلك تماشياً مع الخطط الوطنية لتطويرها والاهتمام بها كونها تشكل نحو 90% من الاقتصاد الوطني، ما يسهم في زيادة في معدلات الإنتاج والتصدير وتوظيف الأيدي العاملة.

وأردف الشوا أن النتائج الإيجابية في المؤشرات المالية التي تحققت حتى نهاية العام الماضي تبرهن على نجاح استراتيجيتنا في العمل بمرونة مع المتغيرات السياسية والاقتصادية، وتوفير الخدمات المصرفية لجميع شرائح مجتمعنا، والإسهام في التأثير الايجابي على مجتمعنا واقتصادنا ضمن بيئة تنموية مستدامة وضمن معايير دولية، مؤكداً أن هذا التأثير كان جزءاً من استراتيجيتنا التي نفخر لنكون من اوائل البنوك الفلسطينية تبنيا ًلمنهج الاستدامة في كافة أعمالنا.

وأكد الشوا أن الاستدامة كنهج، تضمن تحقيق أكبر نسبة من رضى عملائنا، والاستمرارية لعملياتنا، الامر الذي سيمكن طواقمنا من العمل بمهنية وتفاني، وتحفظ للأجيال القادمة الموارد الطبيعية والبيئة المناسبة، وتؤمن للبنك التنافسية في مجال الرقمنة والنهوض في خدمة العملاء، موضحاُ أن البنك أنشأ لجنة للاستدامة على مستوى مجلس الإدارة لتقوم بالإشراف والتوجيه لهذه الاستراتيجية وضمان العمل معها لتعزيز هذا النهج.

بدوره رحب المدير العام لبنك فلسطين محمود الشوا بأعضاء مجلس الإدارة الجدد، مضيفاً أن الخبرة التراكمية لأعضاء المجلس في المجال المصرفي وإدارة الأصول يعطي البنك نقلة نوعية في تطوير استراتيجياته العملياتية والبناء على إنجازاته للسنوات القادمة.
وفي سياق الإجتماع تم اختيار مجلس الإدارة لدورته القادمة، والذي ضم كلاً من هاشم الشوا رئيس المجلس، وعبد الله الغانم، وطارق العقاد، وعماد أريك شحادة، ولنا أبو حجلة، ومها أبو شوشة، والدكتورة تفيدة الجرباوي، فيما ضم المجلس أعضاء جدداً جاؤوا من خلفيات مصرفية إقليمية ودولية، وهم؛ ليندا ترزي نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المصرفية التجارية الرقمية للشركات والمؤسسات المالية ببنك المشرق في دبي. ولمى كنعان المدير التنفيذي ومدير العلاقات الأول في بنك Julius Bäer MEA السويسري في دبي، وهو بنك متعدد الجنسيات شغلت فيه مناصب عدة مع بنوك عالمية وإسلامية أخرى. وعادل الدجاني المدير الإداري والشريك المؤسس لشركة المغرب فينتشر بارتنرز، وهو بنك استثماري إقليمي يعمل في أسواق المغرب العربي ومنطقة جنوبي البحر الأبيض المتوسط، فضلاً عن مناصب عليا في بنوك ومصارف دولية وعربية. وتوفيق حبش، الذي تولى مناصب مصرفية، منها: المدير الإقليمي لبنك الاتحاد للادخار والاستثمار في فلسطين في عام 1997، وضابط الائتمان في فرع البنك العربي المحدود في نيويورك في أواخر الثمانينيات.

وفي ختام الجلسة، وبالنيابة عن مجلس إدارة بنك فلسطين عبر هاشم الشوا عن شكره وتقديره لثقة المساهمين، ودعمهم المستمر للمجلس للمضي قدماً في تحقيق الإِنجازات ليظل رافعة اقتصادية وتنموية لوطننا الحبيب.