مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

استشهاد شاب من اليامون متاثرًا بجروحه

جنين/PNN-استشهد، فجر اليوم الجمعة، الشـاب لطفي ابراهيم لطفي لبدي (١٨ عامًا) من بـلدة اليـامـون متأثرًا بإصابته التي أصيب بها جـراء اطـلاق النـار عـليه من قـبل قوات الاحتلال.

وكان لبدي أصبب بعيار ناري اخترق الوجه وخرج من مؤخرة الرأس، وخضع للعلاج في العناية المكثفة في مستشفى ابن سينا على مدار 4 أيام حتى استشهد فجر اليوم.

وكان اللبدي وشاب آخر من اليامون أصيبا برصاص الاحتلال خلال اقتحام البلدة.