مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

جماهير غفيرة تشيع جثمان الشهيد جثمان الشهيد لطفي لبدي في اليامون

جنين/PNN-شيعت جماهير غفيرة، اليوم الجمعة، جثمان الشهيد الشاب لطفي لبدي (20 عاماً)، في بلدة اليامون، شمال جنين، والذي استشهد متأثراً بجروحه التي أصيب بها قبل أيام برصاص قوات الاحتلال.

ونعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إلى جماهير شعبنا وأمتنا الشهيد لطفي إبراهيم لبدي (20 عامآ) من بلدة اليامون غرب جنين، الذي قضى نحبه شهيداً، متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال المجرم الأسبوع الماضي.

وأكدت الحركة في تصريح صحفي، اليوم الجمعة، أن الاحتلال ماض في إجرامه المنظم بحق أبناء شعبنا العزّل، كاشفاً عن وجهه القبيح وساديته في استهداف أبنائنا قتلآ بدم بارد.

واعتبرت أن هذه الهجمة الوحشية المتصاعدة ضد أهلنا في ساحات الأقصى وفي مدن الضفة، لن تعود على هذا الكيان المسخ إلا بالعار والهزيمة، وانتقام شعبنا وثواره، الذين ينتفضون في كل الساحات والميادين.

وتقدمت الحركة بالتعزية والمواساة من عموم أهلنا في اليامون وعائلة لبدي الكرام، سائلةً الله أن يتغمد شهيد فلسطين بواسع رحمته، ويجعل دمه وقوداً في معركة الحرية والكرامة.