مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

المبادرة الوطنية: اعتداءات المحتلين على المسجد الأقصى لم ولن تكسر إرادة الشعب الفلسطيني

Lرام الله /PNN / أدانت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية إقدام قوات الاحتلال على الاعتداء على المسجد الأقصى مرتين اليوم بعد أداء صلاتي الفجر و الجمعة.

وقالت المبادرة إن قوات الاحتلال كررت اليوم جريمة الجمعة الماضية بإطلاق القذائف المعدنية وقنابل الغاز على المصلين مما أوقع حوالي ستين جريحا ، جراح بعضهم خطيرة.

وقالت المبادرة إن المسؤولين الإسرائيليين كذبوا مرتين عندما ادعوا أنهم لن يقتحموا المسجد الأقصى ثم فعلوا ذلك على مرأى من كل العالم ، ومرة أخرى عندما ادعوا انهم يسمحوا للفلسطينيين بالوصول للصلاة في المسجد الأقصى و مع ذلك منعوا جميع سكان قطاع غزة والآلاف من الرجال من سكان الضفة الغربية من الوصول إلى القدس و من بينهم الأمين العام للمبادرة الوطنية د. مصطفى البرغوثي الذي احتجز ومنع من الوصول ، بالإضافة إلى الاعتداء على عدد كبير من الشبان عند حاجز قلنديا و اعتقال عشرات منهم لأنهم حاولوا العبور الى القدس.
وأشارت المبادرة إلى أن الاعتداءات الجديدة وقعت أثناء وجود الوفد الأمريكي الذي من الواضح أنه لم يفعل شيئا لوقف الاعتداءات الإسرائيلية.

وأكدت المبادرة أن اعتداءات الاحتلال لم ولن تكسر إرادة الشعب الفلسطيني الذي حسم أمره بالاعتماد على النفس وعدم انتظار الآخرين، ووجهت التحية لعشرات الآلاف من الفلسطينيين الذين نجحوا في الوصول إلى المسجد الأقصى والصلاة والمرابطة فيه، وواجهوا قوات الاحتلال مدافعين ليس فقط عن الأقصى بل وعن كرامة وشرف الأمتين العربية و الإسلامية.