مساحة إعلانية

الصين تصدر كتابا أبيض حول الشباب في العصر الجديد

بكين 23 أبريل 2022 (شينخوا) أصدر مكتب الإعلام بمجلس الدولة الصيني اليوم كتابا أبيض بعنوان “شباب الصين في العصر الجديد”.

ويعد الكتاب الأبيض الأول من نوعه الذي يركز على الشباب في الصين. ويسجل الكتاب المنجزات في تنمية الشباب في البلاد في العصر الجديد ويعكس روح الشباب في البلاد.

وذكر الكتاب أنه مع تحسن الصفات الجسدية والمعنوية والقدرة الشاملة، يتحول شباب الصين إلى جيل جديد قادر على تحمل مسؤولية إحياء النهضة العظيمة للأمة الصينية.

وأضاف الكتاب الأبيض أن أكثر من 37 مليون طالب ريفى يتلقون تعليما إلزاميا استفادوا من برنامج تحسين تغذية الطلاب وتحسنت صحتهم البدنية بشكل ملحوظ.

وفي عام 2018، اجتاز 92 بالمائة من الطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و19 عامًا اختبار اللياقة البدنية، وزادت نسبة أولئك الذين حصلوا على تقدير جيد أو ممتاز بشكل كبير.

ولدى إشارته إلى أن دورة بكين للألعاب الأولمبية الشتوية عززت حماس الشباب للرياضات الشتوية في الصين، قال الكتاب الأبيض إن الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عامًا هم القوة الرئيسية في الرياضات الشتوية، حيث تصل نسبة المشاركة إلى 37.3 في المائة، وهي أعلى نسبة بين جميع الفئات العمرية.

وأضاف الكتاب الأبيض أن استبيانًا أجري عام 2021 حول مشاعر الشباب في الصين أظهر أن 88 بالمائة من المستجيبين يعتقدون أنهم قادرون على إدارة عواطفهم.

وأشار إلى أن شباب الصين يسعون جاهدين لدعم النمو الاقتصادي عالي الجودة، والمشاركة في تطوير السياسات الديمقراطية الاشتراكية وخلق ثقافة اشتراكية مزدهرة وتعزيز تقدم الحضارة الاشتراكية وبناء صين جميلة.

في العصر الجديد، لم يُظهر شباب الصين أي خوف من الصعوبات والمتاعب في أوقات الأزمات، وأظهروا عزمهم في اللحظات الحرجة.

وقالت الوثيقة، إنه خلال جائحة كوفيد-19، كان الشباب يخاطرون بحياتهم لمكافحة هذا المرض المميت، حيث عمل أكثر من 5.5 مليون منهم في 320 ألف مجموعة عمل على الخطوط الأمامية لهذه المعركة، من أجل تقديم الرعاية الطبية ونقل الإمدادات وبناء المرافق. لقد قدموا مساهمة هائلة في معركة الشعب الشاملة ضد الفيروس.

وبحلول عام 2021، كان 470 ألف خريج جامعي قد عملوا في المناطق الريفية في وظائف متعلقة بالتدريس والزراعة والخدمة الطبية والتخفيف من حدة الفقر، وخلال إجازاتهم، أجرى الملايين من طلاب الجامعات مسوحات أو شاركوا في أنشطة ثقافية وأنشطة أخرى لنشر فهمهم عن العلوم والتكنولوجيا والمعلومات عن الصحة في المناطق الريفية. من خلال هذه الجهود، قدم الشباب دعمهم لتخفيف حدة الفقر وتنشيط المناطق الريفية في الصين.

ويتخرج كل عام أكثر من 3 ملايين طالب متخصص في العلوم والتكنولوجيا والهندسة من الجامعات الصينية، والتي تعمل باستمرار على تجديد صفوف المهندسين في البلاد. من بين مؤسسي كيانات السوق المسجلين منذ عام 2014، هناك أكثر من 5 ملايين من الطلاب الجامعيين والخريجين الجدد.

وبلغ متوسط عمر الأعضاء الأساسيين لمجموعات البحث على نظام بيدو للملاحة عبر الأقمار الصناعية 36 سنة، وفي حين بلغ متوسط العمر 35 سنة لمجموعة القمر الصناعي للعلوم الكمية “موتسي” و30 سنة لمجموعة التلسكوب الراديوي الصيني “فاست” الذي يبلغ طول قطره 500 متر.

ووفقا للوثيقة، سواء في المناطق الحضرية والريفية، أو مكان العمل أو الحرم الجامعي، يسعى الشباب وراء خلق مناخ اجتماعي إيجابي وتشكيل اتجاهات صحية للحضارة الاجتماعية.

واعتبارا من نهاية عام 2021، تم تسجيل أكثر من 90 مليون شخص تتراوح أعمارهم بين 14 و 35 عاما في منصة التطوع Chinavolunteer.mac.gov.cn.