مساحة إعلانية

الاحتفال بـ”سبت النور” في بيت لحم

بيت لحم/PNN/احتفلت الكنائس المسيحية، التي تسير حسب التقويم الشرقي، في بيت لحم، اليوم السبت، بـ”سبت النور”.

ووصل النور المنبثق من كنيسة القيامة، إلى مدن بيت لحم وبيت ساحور وبيت جالا، قادما من مدينة القدس المحتلة، وقدمت المجموعات الكشفية عروضها، وعُزفت ألحان وطنية ودينية.

وقال رئيس بلدية بيت لحم حنا حنانينا، إن بيت لحم تحتفل بفرح بسبت النور، بحضور الزوار المصريين وأبناء شعبنا من فلسطينيي الـ48، خاصة بعد انقطاع دام لعامين بسبب جائحة “كورونا”، متمنيا أن ينعم العالم بالخير والسلام والمحبة، وان يزول الاحتلال عن أرض فلسطين.

الثمانينية المصرية صابات بشارة، جاءت للاحتفال بسبت النور في فلسطين، قالت: “بيت لحم مدينة جميلة وهادئة وآمنة، فهذه البلاد بلاد المحبة والتآخي”، وأشارت إلى انها تحرص على القدوم كل عام للاحتفال بسبت النور في بيت لحم، إلا انها لم تأت منذ عامين بسبب “كورونا”.

وعبر المصري حليم الألفي، الذي يزور بيت لحم لأول مرة، عن ارتياحه لتواجده في المدينة وبين أهلها، وقال: الملفت في بيت لحم حالة التآخي التي يعيشها المسـلمون والمسـيحيون، ما يؤكد أن شـعب فلسطين يحب السلام.

وأبدت الشابة المصرية أريني فيكتور، اعجابها بأجواء الاحتفال بسبت النور في بيت لحم، خاصة الفرق الكشفية التي تعزف الالحان الوطنية والدينية.

بدوره، أوضح جورج زينة، أحد قادة مجموعة كشافة تراسنطا بيت لحم، أن أربع مجموعات كشفية شاركت باحتفال سبت النور على بلاط ساحة المهد، وهي: تراسنطا بيت لحم، وراهبات ماريوسف، والسلسيان السادسة، بقيادة فرقة الطليعة الأرثوذكسية.

مدير عام شرطة بيت لحم العميد طارق الحاج، قال إن نحو 150 ضابطا وشرطيا شاركوا في تأمين واستقبال ومرافقة النور المقدس، القادم من كنيسة القيامة وتوزيعه على الكنائس في مدن بيت لحم وبيت ساحور وبيت جالا.