مساحة إعلانية

اجراءات الجيش على مدخل تقوع تعيق عمل الاسعاف في نقل مريض الى المستفى فارق الحياة قبل وصولها

بيت لحم /PNN/ نجيب فراج – قال مركز اسعاف فلسطيني خاص ان اجراءات جيش الاحتلال المتمثلة باغلاق المدخل الغربي لبلدة تقوع الى الشرق من بيت لحم اعاقت من وصول سيارة اسعاف لنقل مريض الى المستشفى في الموعد المناسب ولكن المريض فارق الحياة

وقال مركز اسعاف المهد في بيان له على صفحته بالتواصل الاجتماعي “هذا ما يريده الاحتلال في اغلاق المدخل الغربي لتقوع فقد قمنا بنقل حالة طارئة صباح اليوم لكن المريض فارق الحياة على بوابة مستشفى الجمعية العربية بسبب إغلاق المدخل الغربي للبلدة فاضطررنا إلى الذهاب من طريق آخر لكن هذه الدقائق القليلة تعني لنا الكثير لإنقاذ حياة الناس”.

واوضح مدير مركز الاسعاف وهو الذي كان يقود مركبة الاسعاف مراد ابو مفرح من سكان تقوع “قبل قليل من الساعة السادسة من صباح اليوم لنقل مريض بححالة صعبة من مستشفى اليمامة بالخضر الى مستشفى الجمعية العربية ببيت جالا حيث ينطلق بسيارته من تقوع التي تبعد نحو عشرة كيلو مترات عن اليمامة ولكنه تفاجا بقيام جنود الاحتلال باغلاق البوابة الحديدية عند المدخل الغربي للبلدة>

واضاف انه اتجه الى المدخل الجنوب وكان مغلقا منذ الليلة الماضية بالمكعبات الحجرية ايضا فاضطر الى سلوك طريق اخر لتستغرق نحو ستة دقائق اخرى وهي دقائق حاسمة وتعني الكثير لانقاذ حياة المرضى وعند مدخل المستشفى ببيت جالا لفظ المريض انفاسه الاخيرة وهو من سكان بلدة الدوحة ويدعى خالد سالم.

من جانبه قال رئيس بلدية تقوع موسى الشاعر ان الجيش الاسرائيلي ينفذ باستمرار سياسة اغلاق مداخل البلدة بهذه الطريقة فيعق حركة المواطنين بكل اتجاهاتها وتمس كافة القطاعات بما فيها القطاع الصحي.