مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

اهالي طلبة جامعة بيت لحم وممثلي المؤسسات الحقوقية يطالبون ادارة الجامعة بالتراجع عن قراراتها ويعبرون عن رفضهم لهذه القرارات 

بيت لحم /PNN/ نظم عدد من اهالي طلبة جامعة بيت لحم وممثلي المؤسسات الشعبية والاهلية بالمحافظة وقفة تضامنية أمام بوابة ومدخل جامعة بيت لحم الرئيسي للتعبير عن رفضهم لقرارات ومواقف ادارة الجامعة اتجاه الطلبة ومجلسهم وحقوقهم النقابية من جهة وايمانهم بعدالة قضية طلابنا و مشروعية خالطلبةمن تهديد حقيقي لحياتهم ومستقبلهم العلمي.

ورفع الاهالي والمشاركين بالفعالية اليفطات والشعارات التي تندد بموقف ادارة جامعة بيت لحم الحالي وتطالبها بالتراجع عن قراراتها الاخيرة المتمثلة بايقاف التعليم واغلاق وتجميد مجلس الطلبة وتهديدهم معتبرين هذه السياسة امرا مرفوضا من قبل اهالي بيت لحم على وجه الخصوص واهالي الطلبة الدارسين من كل المحافظات الفلسطينية كما اكدوا على جاهزيتهم لتصعيد خطواتهم لحماية ابنائهم.

وخلال الوقفة تم القاء العديد من الكلمات التي دعت ادارة الجامعة الى التوقف عن طريقة التعامل الحالية التي تسيئ للطلبة وللجامعة.

المحامي فريد الاطرش مدير مكتب الهيئة المستقلة لحقوق المواطن في جنوب الضفة الغربية ان المشاركة في هذه الفعالية تاتي للتاكيد للطلبة اولا ولذويهم ثانيا انهم ليسوا لوحدهم مؤكدا انهم يوجهون نداء للوقوف مع مجلس الطلبة من اجل انهاء القرارات التعسفية الذي يدعو لتجميد مجلس الطلبة وهو قرار تعسفي وغير مسبوق وفيه انتهاك واضح للعمل النقابي في جامعة بيت لحم داعيا الادارة للتراجع عن هذا القرار.

ودعا الاطرش ادارة الجامعة للتراجع عن القرارات سواء فصل الطالب او تجميد المجلس داعيا اياها لتبني لغة حوار لانهاء الازمة.

وقالت ازهار ابو سرور ناشطة اكاديمية انها لم تكن تتوقع ان تقوم جامعة بيت لحم باتخاذ مثل هذه الاجراءاتن بحق مجلس الطلبة مشيرة الى انه من المؤسف ان نقف هذه الوقفة من اجل حماية احد الطلبة الذي كانت هي احدى معلماته .

لمشاهدة الوقفة بالفيديو الضغط هنا 

وتساءلت ابو سرور عن الطريقة والشكل التي خرجت بها ادارة الجامعة بهذا القرار الذي ثبت من خلال التحقيقات انه لم يكن متورطا باي حدث وحتى لو كان متورطا كان بالامكان الجامعة ان تعلم وتربي طلبتها بشكل وطريقة غير هذه الطريقة تساهم بتعزيز رؤية الطلبة لمستقبل افضل.

اشارت الى ان القرار قرار تعسفي وغير مقبول ويعرض حياة الطلبة للخطر مشيرة الى انها تلمس عدم اكتراث من قبل الادارة داعية جميع الطلبة والكتل الى التعاضد .

والدة احد الطلبة المضربين عن الطعام منذ عشرة ايام تقريبا انها تحمل ادارة جامعة بيت لحم المسؤولية عن حياة ابنها المضرب عن الطعام وباقي الطلبة مشيرة الى انها تشعر بالم على ما يعياشه الابناء في الجامعة التي ارسلوا ابنائهم اليها ليتلقوا العلم الاكاديمي ويعايشوا الحياة الديمقراطية لكن مع ما جرى يشعر الاهالي بان ابنائهم مظلومين على اكثر من صعيد.

شقيق اخر لطالب اخر قال انه يحمل ادارة الجامعة المسؤولية كاملة حال حدوث مكروه للطلبة وان الاهالي لن يسكتوا عما يعانيه هؤلاء الطلاب.

والدة احد الطلبة في جامعة بيت لحم قالت ان هذه الوقفة تهدف للتاكيد على ان الاهالي لن يتركوا ابنائهم عرضة لاجراءات الجامعة الغير قانونية وغير منطقية داعية اياها للتراجع عن هذه القرارات التي تضر بالطلبة والجامعة والمجتمع الفلسطيني.

من جهتها قالت ناسي المصري احدى الطالبات الخريجات في جامعة بيت لحم انها تشعر باسف لما وصلت اليه الامور مشيرة الى ان ادارة الجامعة يجب ان تتحمل مسؤوليتها على حياة الطلبة المضربين وان تراجع قرارتها باغلاق مجلس الطلبة مؤكدة انه لا يوجد قانون في العالم يحرم الطلبة من حقهم في التعليم ويحرم الطلبة من ممارسة حياتهم الديمقراطية وتعلم الحياة الديمقراطية في الجامعة ويحرمهم من ان يكون لهم جسم نقابي .

واعتبرت المصري ان ما جرى امر خطير داعية باقي الاطر السياسية في الجامعة للوقوف ضد ادارة الجامعة التي تتخذ اجراءات ضد الطلبة بشكل تصاعدي داعية الكتل الطلابية والسياسية المختلفة للتوحد في وجه هذه الاجراءات كما دعت كل المؤسسات الحقوقية للتدخل لوقف ما يجري بحق الطلبة لان ما يجري يتعلق بحقوق المواطنة والطلبة.