مساحة إعلانية

نقل المعتقل الجريح نور الدين جربوع إلى المستشفى مجددًا بعد تدهور طرأ على وضعه الصحي

رام الله/PNN/قال نادي الأسير إنّ إدارة سجون نقلت المعتقل الجريح نور الدين جربوع من سجن “الرملة” إلى مستشفى “مدني” مجددًا، وذلك بعد تدهور جديد طرأ على وضعه الصحيّ.

ووفقًا للمعلومات المتوفرة حتّى الآن، أنه عانى من ارتفاع مفاجئ في حرارته، ومن مشاكل في الأمعاء وعلى إثر ذلك جرى نقله،  وهو الآن منوّم تحت أجهزة التّنفس الاصطناعي.

وكانت إدارة سجون الاحتلال قد نقلته مؤخرًا من مستشفى “رمبام” إلى سجن “الرملة” رغم صعوبة حالته الصحية وحاجته الماسّة للبقاء تحت المراقبة الطبية، الأمر الذي يندرج ضمن جريمة الإهمال الطبي (القتل البطيء) التي تنفذها إدارة السجون بحقّ الأسرى المرضى

يذكر أن جلسة محكمة عُقدت له بالأمس، وجرى تمديد اعتقاله مجددًا، وتمكّنت والدته من رؤيته عبر شاشة الفيديو “كونفرنس”، وبحسب ما أكدت عائلته أنه كان بوضع صحي مقبول وتمكّن من التواصل معها.

يُشار إلى أنّ قوات الاحتلال اعتقلت نور الدين من مخيم جنين، في تاريخ التاسع من الشهر الجاريّ، بعد إطلاق النار عليه، والتي تسببت بإصابته بعدة رصاصات، استقرت إحداها في العمود الفقري.