مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

كهرباء القدس: ديون الشركة وصلت 500 مليون شيكل وسرقة الكهرباء تشكل 60% منها

القدس /PNN/ قال المدير العام لشركة كهرباء القدس هشام العمري، بان حجم الديون المتراكمة على الشركة بلغت 500 مليون شيكل، وان 20% منها عبارة عن ديون على السلطة، وان السرقات تشكل 60% من مجمل هذا المبلغ، مشيرا الى ان هذه الديون تتركز في مناطق C كمناطق شمال غرب القدس.

وأوضح العمري في حديث لبرنامج “شد حيلك يا وطن” الذي تقدمه الزميلة ريم العمري عبر شبكة وطن، ان الشركة تسدد للجانب الاسرائيلي عن الديون القديمة حوالي 15 مليون شيكل شهريا، كما وتسدد 6 ملايين للبنوك كل شهر.

وأشار الى ان الإنذار الذي وجهته الشركة القطرية الإسرائيلية لشركة كهرباء القدس، يختلف عن الانذارات الماضية، موضحا انه يبدأ في الثامن من الشهر المقبل، وسيتم بناء عليه (في حال لم يتم تسوية المشكلة) قطع الكهرباء لست ساعات متواصلة عن المحافظات.

وأوضح ان تبعات قطع الكهرباء قد تؤثر سلبا على الجوانب الصحية والتعليمية بشكل كبير، حيث تم رفع رسائل احتجاج لكل من له علاقة بالطاقة في اسرائيل بهذا الخصوص، لافتا الى أن التركيز على عدم القطع خاصة في مراكز المدن لأنها تخدم اكبر عدد من الجمهور.

واضاف العمري: هذا الموضوع قديم، خاصة بعد أخذ قرض من عدة بنوك بكفالة من الحكومة، لسداد ديون بمقدار 700 مليون شيكل لحكومة الاحتلال، حيث اصبحت الشركة الان غير قادرة على اخذ المزيد من القروض، علما ان الحكومة وعدت بدفع دفعة من اجل تجنب قطع الخطوط في عدة مناطق.

وأكد العمري على ضرورة حل موضوع السرقات خاصة في مناطق المصنفة C، وليس فقط في المخيمات لان السرقات كثيرة، ولا نستطيع اخذ قروض من البنوك لسد الديون، ووصلنا الى انه اصبح علينا سد الدين للبنوك بدل الدفع للشركة القطرية الإسرائيلية، ما يسبب عجزا ، اضافة الى ان الحصار المالي الشديد الذي تمر به الحكومة الفلسطينية، انعكس علينا (على شركة كهرباء القدس) في عدم دفع الفواتير المتراكمة على الحكومة، فضلا عن ان الحكومة تسد جزءا من فاتورة المخيمات، وان عددا ممن المحلات التجارية الكبيرة في المخيمات لا تلتزم بالدفع، ول أاحد يدفع عنها.

يذكر ان شركة كهرباء القدس هي الشركة الوحيدة المستثناة من اموال المقاصة، وهي ايضا الشركة الوحيدة التي يتراكم عليها الدين للجانب الإسرائيلي.