مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

هيئة الأسرى تطالب بالضغط على الاحتلال للإفراج عن المعتقل الإداري المسن بشير الخيري

رام الله/PNN- طالبت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الخميس، المؤسسات الحقوقية والقانونية والإنسانية، بالضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي للإفراج عن المعتقل الإداري المسن بشير الخيري من مدينة البيرة، والبالغ من العمر (80 عاماً)، وتحتجزه سلطات الاحتلال بمعتقل “عوفر”.

وأوضحت الهيئة في بيان صحفي، أن جيش الاحتلال كان قد اعتقل الأسير خيري بتاريخ 29 تشرين الأول/أكتوبر 2021، وقُدمت بحقه لائحة اتهام بزعم المشاركة في أنشطة “منظمة غير قانونية”، وبعدها صدر قرار من محكمة الاحتلال بالإفراج عنه لعدم ثبوت أي تهمة موجه ضده، ليحول للاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر بذريعة وجود “ملف سري”.

وأضافت أن جهاز المخابرات الإسرائيلي “الشاباك”، كان قد حاول مؤخراً التفاوض مع الأسير خيري، لإجباره على الاعتراف بلائحة الاتهام الموجه ضده، وفي المقابل إنهاء قرار الاعتقال الإداري الصادر بحقه وعدم تجديده، لكن المعتقل خيري رفض عرض الاحتلال رفضاً قاطعاً من حيث المبدأ.

ولفتت الهيئة إلى أن الأسرى سيشرعون بخطوات تصعيدية احتجاجية، في حال تم تجديد الاعتقال الإداري للأسير خيري الذي ينتهي اليوم، وقد يصل ذلك إلى خوض إضراب مفتوح عن الطعام.

يشار إلى أن المعتقل خيري أسير سابق اعتقل سابقاً خمس مرات، وأمضى داخل السجون ما يزيد عن 17 عاماً ما بين أحكام فعلية وأوامر اعتقال إداري، بدءاً من عام 1968 حتّى اليوم، كما تعرض للإبعاد لمدة خمس سنوات، وحرم من السفر لفترات طويلة.