مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

الاحتلال يمنع اذان العشاء في المسجد الاقصى وسط تهديدات المتطرفين باقتحامه يوم الخميس

القدس المحتلة /PNN / منعت سلطات الاحتلال الاسرائيلي مساء اليوم الثلاثاء رفع أذان العشاء في المسجد الاقصى بحجة إقامة صلاة وتخليد ذكرى قتلى الاحتلال مع تواجد رئيس وزراء الاحتلال في حائط البراق.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس ان شرطة الاحتلال قطعت أسلاك السماعات الخارجية الخاصة بمكبرات للمسجد الأقصى ومنعت رفع أذان صلاة العشاء في اعتداء صارخ على حرية اقامة الشعائر الدينية وحرية العبادة في المسجد الاقصى..

مصادر بالقدس اشارت الى ان سلطات الاحتلال كانت تقوم في السابق بوقف سماعة ماذنة  باب المغاربة والسلسلة لكنهم اليوم قاموا ولاول مرة بالغاء جميع السماعات الخارجية في ساحات المسجد الاقصى وعند رفع الاذان كان صوت المؤذن مسموعا داخل المصلى القبلي فقط.

وتذرعت سلطات الاحتلال بان ايقاف سماعات المسجد الاقصى جاء لفتح الفرصة للاحتلال الاسرائيلي الذي شارك به نفتالي بانيت وعدد مت وزراء حكومته لاحياء ذكرى قتلى اسرائيل في حروبها واعتداءاتها على فلسطين بمناسبة ذكرى اقامة دولة الاحتلال حيث القى بانيت كلمة له .

وياتي قيام سلطات الاحتلال بقطع اسلاك سماعات المسجد الاقصى في وقت تناقلت فيه مصادر عبرية متطرفة دعوات للمتطرفين اليهود لاقتحام المسجد الاقصى يوم الخميس وسط انباء عن سماح شرطة الاحتلال لهم باقتحام المسجد الاقصى.

وسمحت حكومة الاحتلال، مساء اليوم ، باستئناف اقتحامات المستوطنين للأقصى، وسط دعوات مقدسية وفلسطينية لشد الرحال إلى المسجد لصد تلك الاقتحامات واعتداءات القوات “الإسرائيلية”.

وانطلقت دعوات فلسطينية لأهالي الداخل المحتل بضرورة الحشد والزحف نحو المسجد الأقصى المبارك يوم الخميس المقبل، لحمايته من التهويد ومخططات الجماعات الاستيطانية الاحتفال بداخله.

على صعيد ذات صلة قال المتحدث باسم حركة فتح  منذر الحايك  ان ‏رفع الأعلام الإسرائيلية والغناء في باحات المسجد الأقصى أسلوب جديد لاستفزاز مشاعر المسلمين سيُواجه بالرباط والتصدي .

وقال الحايك ان على حكومة الاحتلال ان تتحمل مسؤولية إشعال فتيل الحرب الدينية‏.