مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

الأوقاف الإسلامية: الدفاع عن الأقصى والقدس واجب ديني وشعبنا متمسك بحقوقه العادلة

القدس المحتلة /PNN /أكد رئيس مجلس الأوقاف الإسلامية بالقدس، عبد العظيم سلهب، اليوم الأربعاء، ان الدفاع عن المسجد الأقصى والقدس من اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي واقتحامات المستوطنين المتكررة، واجب ديني، موضحًا أن الشعب الفلسطيني متمسك بحقوقه في الدفاع عن المقدسات.

وقال سلهب، في تصريح إن “الأهالي المقدسيين والمرابطين يثبوا يوميا بأنهم أمناء في الحماية والدفاع عن المسجد الأقصى من أي اعتداءات إسرائيلية”.

وأضاف أن تصرفات الاحتلال المتصاعدة  في القدس المحتلة تظهر الحقد الدفين للعدو اتجاه المسجد الأقصى، في منع الصلاة فيه واقتحامه على الدوام، رغم أن الشرائع السماوية تؤمن بحق العبادة بدون أي تميز للديانة.

وانطلقت دعوات فلسطينية لأهالي الداخل المحتل بضرورة الحشد والزحف نحو المسجد الأقصى المبارك يوم الخميس المقبل، لحمايته من التهويد ومخططات الجماعات الاستيطانية الاحتفال بداخله.

وأهابت الهيئة الوطنية لدعم واسناد شعبنا الفلسطيني في الداخل المحتل، بجماهير الأراضي المحتلة عام 48، وكل من يستطيع الوصول للقدس، بالحشد والزحف يوم الخميس القادم لساحات المسجد الأقصى لحمايته من إجرام الصهاينة ومنعهم من دخوله وتدنيسه.

في غضون ذلك منعت قوات الاحتلال مساء امس الثلاثاء رفع أذان العشاء من مآذن المسجد الأقصى.