مساحة إعلانية

غانتس يجري محادثات امنية مع قادة الامن ويهدد انه سيتم القاء القبض على منفذي عملية العاد ومحاسبة مرسليهم

تل ابيب / PNN / اجرى الحرب الإسرائيلي، بيني غانتس، ورئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، مشاورات أمنية.

وقالت إذاعة جيش الاحتلال ان وزير الجيش غانتس يجري مشاورات مع رئيس الأركان كوخافي بعد عملية إلعاد قبيل اجتماع المجلس الامني المصغر.

ونقلت الاذاعة عن مكتب وزير الحرب الاسرائيلي  قولها ان وزير الحرب بني غانتس تقييما للوضع بمشاركة رئيس هيئة الأركان افيف كوخافي ورئيس الشاباك وقائد شعبة الاستخبارات وقائد شعبة العمليات.

ونقلت القناة 14 العبرية وزير الحرب الإسرائيلي غانتس قوله ان استمرار إغلاق الضفة الغربية إلى الأحد المقبل يهدف إلى منع وصول وفرار منفذي عملية إلعاد إلى الضفة الغربية.

واشارت  اذاعة جيش الاحتلال ان وزير الجيش بيني غانتس  قال خلال اجتماعه مع قادة الامن قبيل اجتماعهم مع نفتالي بانيت ان اسرائيل ستجعل المنفذين والمحرضين يدفعون ثمناً باهظاً”.

ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي ان قائد المنطقة الوسطى بالجيش الإسرائيلي قال من مكان عملية إلعاد: “نقوم في الوقت الحالي بملاحقة منفذي عملية إلعاد، ولدينا افترضيات بأنهما فلسطينيان”.

من ناحيته نقل موقع قناة كان عن آفي بيتون قائد شرطة الاحتلال في “المنطقة الوسطى” إنهم يطاردون منفذي العملية بالتعاون مع القوات الخاصة من أجل القبض عليهم في أسرع وقت ممكن.

وبحسب كل التقديرات فإن منفذي العملية ما زالوا في المنطقة.