مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

صور- تشويه أعمدة جرش الأثرية بالطلاء يثير غضب الأردنيين

عمّان/PNN- أثار إقدام مجهول على تشويه أعمدة أثرية في مدينة جرش “شمال الأردن” عبر كتابات ورسومات بالطلاء الأسود، غضب النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن.

وتداول نشطاء أردنيون صورا لأعمدة رومانية أثرية في منطقة شارع الأعمدة في مدينة جرش السياحية، تظهر كتابات ورسومات، يبدو أن مراهقا قد خطها بيده موجها رسالة لـ”فتاة أحلامه” حوت عبارات مثل “بهواك يا عمري” و “الله يجمعنا” إضافة إلى رسم تعبيري.

وشارع الأعمدة الرومانية في جرش يضم حوالي ألف عمود أثري على طول 800 متر يعود تاريخها إلى أكثر من ألفي عام.

ونشرت الناشطة الأردنية على تويتر ديما فراج صورا للأعمدة الأثرية التي طالها العبث من قبل ”العاشق المجهول“ معلقة عليها “ كأردنية أخجل من هذا التصرف في إرث وطني تاريخي.. ينم عن جهل وقلة تربية بأهمية المواقع الأثرية والسياحية.. بس بقول أكيد بكرة إذا مش اليوم رح ننسى.. مع هيك بتمنى يكون في عقاب شديد للأهل قبل الأبناء الي عملوا هيك..“.

ونشر كثير من النشطاء الصور مرفقين إياها بتعليقات تنم عن غضبهم ومطالباتهم بالكشف عن الفاعل ومحاسبته، حيث قال حساب باسم رنا الهباهبة ”تشويه آثار جرش بهذه الطريقة الهمجية ليس إلا جهلا وعدم وعي !! ويجب المحاسبة لتحمل المسؤولية وعدم تكرار مثل هذه الأفعال!“.

فيما كان لحساب باسم محمد العواملة رأي آخر حيث علق قائلا ”لا أعتقد أن من رسم عبثا على الأعمدة في جرش كان مجرد عابث وإنما هي تكرار لذات نهج الإلهاء الموجه ويجب وقف هذه المسرحية ووقف الأيادي العابثة بالوطن التي تصر على استخدام أبنائه كدمى للفتنة.. أين أبناء الوطن المخلصون من الوقوف بحزم لهؤلاء أيا كانوا ليوقفوهم عند حدهم وعدم المس بالوطن“.

حساب باسم محمد أبدى تهكمه على ما حدث بأسلوب ساخر ينتقد ما وصل إليه الحال قائلا ”أعمدة جرش التاريخية عندما يجتمع الماضي مع الحاضر“.

فيما طالب حساب باسم ماهر مدالله بمحاسبة الفاعل وعدم تجاهل ما حدث من قبل الجهات المعنية متسائلا عن دور المسؤولين عن حماية الآثار وحراستها قائلا “ تشويه الأعمدة الأثرية في جرش عمل غير مسؤول وتخريب وإساءة لا تغفر ويجب محاسبة من قام بهذا الفعل المشين ولكن أين حراس الاثار المسؤولون عن حمايتها من العبث والتخريب يجب محاسبتهم على التقصير ومحاسبة مسؤوليهم عن عدم متابعتهم للتأكد من تأديتهم لواجباتهم. ترهل واضح وعدم إحساس بالمسؤولية“.

من جانبه قال مدير عام دائرة الآثار العامة فادي بلعاوي، ”إن قيام أحد الأشخاص المجهولين بطلاء عدد من أعمدة مدينة جرش الأثرية باللون الأسود والكتابة عليها وتشويهها، هو ممارسة وسلوك فردي سيئ من أشخاص وفئة قليلة ليس لديها الوعي بأهمية هذا الموقع الأثري ولا تمثل ثقافة مجتمعنا الأردني“.

وأضاف بلعاوي في بيان الأحد، أن ”دائرة الآثار العامة قامت بعمل فني مؤقت وبطرق علمية بدائية آمنة على الموقع لتغطية التشويه، حيث كانت التغطية المؤقتة لمنع انتشار الصور والتشوه البصري أثناء عملية المعالجة الدائمة للموقع الأثري التي ستجري في القريب العاجل بشكل علمي ودقيق“.

وأكد بلعاوي أن الجهات المختصة بدأت التحقيق بالحادثة لضبط المعتدين على الموقع الأثري وتحويلهم للقضاء.