مساحة إعلانية

بيكهام يوجه رسالة إلى كريستيانو رونالدو بعد تقارير اقتراب رحيله عن مانشستر يونايتد

بيت لحم/PNN- ينوي مانشستر يونايتد المتعثر في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، إجراء تغييرات كبيرة بعد موسم محبط جديد، لكن لاعبه السابق ديفيد بيكهام يأمل في استمرار كريستيانو رونالدو لعام آخر على الأقل.

وخسر يونايتد 4-صفر، أمام برايتون آند هوف ألبيون مطلع هذا الأسبوع، ليتأكد أنه لن يستطيع إنهاء الموسم في مركز أفضل من السادس، ما يعني الغياب عن دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وعيّن يونايتد المدرب إريك تين هاغ خلفا للمدرب المؤقت رالف رانجنيك بعد نهاية الموسم الجاري، ومن المنتظر أن يجري المدرب الهولندي تغييرات عديدة في التشكيلة قبل الموسم الجديد.

وأحرز رونالدو 24 هدفا في كل المسابقات هذا الموسم، ويأمل بيكهام، الذي ارتدى أيضا مثل كريستيانو القميص رقم 7 في يونايتد، أن يستمر المهاجم البرتغالي البالغ عمره 37 عاما في صفوف الفريق.

وقال بيكهام لشبكة ”سكاي سبورتس“ على هامش سباق جائزة ميامي الكبرى في بطولة العالم فورمولا 1 للسيارات: ”إنه مهم له.. كلنا نعرف ماذا يعني يونايتد له، إنه لا يزال يفعل أفضل شيء يفعله“.

وأضاف: ”أن تفعل ما تفعله في هذا العمر هو أمر مذهل، لذا أتمنى أن يستمر لعام واحد أو لعامين“.

وقال بيكهام، الذي أحرز لقب الدوري ست مرات مع يونايتد، إن الجماهير ساندت الفريق في أوقات صعبة، حيث توج النادي باللقب لآخر مرة في موسم 2012-2013.

وتابع: ”إنها نهاية صعبة للموسم.. أعتقد أن الكثير من المشجعين يستحقون الشكر لأنها كانت سنة صعبة ومليئة بفترات الصعود والهبوط.

”فعل اللاعبون أقصى ما لديهم وكذلك المدرب، عدت إلى الملعب منذ عدة أشهر ووجدت كل المقاعد ممتلئة، لذا لا تزال الجماهير تثق وتدعم وتأتي من أجل مساندة الفريق“.

وكانت صحيفة ”ذا صن“، قد كشفت أن رونالدو أبلغ زملاءه بأنه سيبقى مع الفريق، إذا طلب منه الهولندي إريك تين هاغ، المدير الفني الجديد، عدم الرحيل.

وقالت مصادر مطلعة في مانشستر يونايتد، وفقًا للصحيفة، إن لا أحد يشعر بخيبة أمل في الفريق إزاء الموسم السيئ، أكثر من رونالدو، لكنه يرفض الرحيل رغم ذلك، ويريد المساعدة في إعادة النادي إلى دوري أبطال أوروبا، ومحاولة الفوز بلقب في الموسم المقبل.

وقال رونالدو لزملائه: ”إذا كان المدرب الجديد لديه رأي مختلف، فلن يكون لدي مشاعر قاسية، ولن أندم على العودة إلى أولد ترافورد“.

ويرغب العديد من اللاعبين الشباب في مانشستر يونايتد، وخصوصا أنتوني إيلانغا، في بقاء رونالدو لموسم آخر؛ لأنهم يعتقدون أن بإمكانهم التعلم منه.

المصدر: رويترز