مساحة إعلانية

منذ بداية عام 2022.. 50 شهيدا برصاص الاحتلال “الإسرائيلي” في فلسطين

بين لحم/PNN/استشهد 50 فلسطينيا بالضفة الغربية والقدس المحتلتين برصاص واعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ مطلع العام الجاري 2022، بحسب معطيات صدرت، اليوم الإثنين، وزارة الصحة الفلسطينية. فلسطينية.

وبحسب إحصاءات الصحة الفلسطينية، فإن قوات الاحتلال قتلت 50 فلسطينيّا من تاريخ 1 يناير/كانون الثاني الماضي، وحتى تاريخ 9 أيار/مايو الجاري.

وأشارت وزارة الصحة، إلى أن من بين الشهداء سيدتين و7 ذكور تقل أعمارهم عن 18 عامًا.

وصعدت قوات الاحتلال من الاعتداءات والجرائم بحق المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس، منذ بداية العام 2022.

ويظهر من الإحصائية الرسمية أن غالبية الشهداء سقطوا بفعل الاقتحامات المتواصلة للمدن في الضفة الغربية، وليس بفعل محاولات أو زعم الاحتلال لشهداء انتفاضة 2015، أنهم حاولوا تنفيذ عمليات طعن على الحواجز وغريها.

وبلغ عدد الشهداء منذ بداية العام 50 شهيدا، دون أن يشمل ذلك 3 شهداء هم منفذ عملية برئ السبع محمد أبو القيعان من النقب، ومنفذي عملية الخضرية أيمن وإبراهيم اغبارية من أم الفحم، فيما اشتملت على أسماء منفذي عملية بني براك، الشهيد ضياء حمارشة من سكان جنين، وكذلك منفذ عملية “ديزنغوف”، الشهيد رعد حازم.

وأول شهداء العام الحالي، كان الشهيد بكري حشاش الذي استشهد في مخيم بلاطة بنابلس خلال اقتحام قوات الاحتلال للمخيم في السادس من كانون ثاني/ يناير، فيما استشهد في نفس اليوم الشاب مصطفى فلنه بعد دهسه من قبل مستوطن غرب رام الله.

ويظهر من الإحصائية، أن 17 مواطنا استشهدوا من سكان مدينة جنين، فيما استشهد 7 في نابلس، ومثلهم في بيت لحم، و5 شهداء من مدينة القدس المحتلة، ومثلهم في الخليل، و4 شهداء من رام الله والبرية، وشهيدان من قلقيلية، وشهيد من طولكرم، ومثله من أريحا والأغوار، وآخر من خانيونس جنوب قطاع غزة استشهد في طولكرم أمس الأحد.