مساحة إعلانية

لأول مرة منذ 24 عاما: مجلس استيطاني بالضفة الغربية

الداخل المحتل/PNN-وقع القائد العسكري للمنطقة الوسطى في جيش الاحتلال الإسرائيلي، يهودا فوكس، أمس الإثنين، على أمر يقضي بتوحيد مستوطنتي “عيتس أفرايم” و”شعاري تيكفا” ضمن مجلس محلي استيطاني واحد، بحسب ما أفادت صحيفة “يسرائيل هيوم”، اليوم الثلاثاء.

وحظي أمر القائد العسكري بدعم ومصادقة من وزيرة الداخلية، أييليت شاكيد، ووزير الأمن، بيني غانتس، علما أنه لأول مرة منذ 24 عاما يتم الإعلان عن إقامة مجلس استيطاني في الضفة الغربية المحتلة.

وأعلن عن إقامة مجلس استيطاني جديد، بعد توصية لجنة الحدود بوزارة الداخلية وتوقيع الوزيرة شاكيد في أوائل أيار/مايو الجاري على توصية لوزير الأمن الاسرائيلي غانتس الذي وافق على المخطط، حيث وقع قائد القيادة الوسطى في الجيش على أمر توحيد المستوطنتين ضمن مجلس استيطاني واحد، بحسب ما أوضحت الصحيفة.

ورحب رئيس المجلس الإقليمي للمستوطنات بالضفة، يوسي دغان، بهذه الخطوة، قائلا إن “آخر مجلس محلي للمستوطنات تأسس في الضفة الغربية هو بيت إيل، قبل 24 عاما”.

وأشار إلى أن مستوطنتي “عيتس أفرايم” و”شعاري تيكفا” كانت تتبع إلى المجلس الإقليمي للمستوطنات، مؤكدا أن ذلك سيسهم في تعزيز وتطور المشروع الاستيطاني بالضفة.

وأضاف دغان “هذه خطوة من شأنها أن تعزز إستراتيجيا وبشكل ملموس جميع المستوطنات في الضفة، وستوفر حلا بلديا بمستوى المعيشة للمستوطنين واستثمار أعلى بكثير للمستوطنات ولصالح المستوطنين بالضفة، فالتجربة تثبت أن توحيد السلطات وإنشاء مجالس محلية للمستوطنات بالضفة، يساهمان في النمو والازدهار”.