مساحة إعلانية

“هآرتس” تكشف: تحقيقات الجيش تنفي ادعاءات ومحاولات السياسيين باسرائيل التنصل من المسؤولية عن جريمة اعدام أبو عاقلة

الداخل المحتل/PNN- كشفت صحيفة “هآرتس” العبرية، الليلة الماضية، عن بعض تفاصيل تحقيق الجيش الإسرائيلي في ظروف استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة، حيث قال التحقيق إنها كانت على بعد 150 مترا لحظة إستهدافها، وقد أطلقت وحدة “دوفدوفان” عشرات الطلقات من الرصاص، ما يفند محاولات “اسرائيل” للتهرب من الجريمة التي كانت قد نفت وروجت أن قواتها لم تطلق النار ولم تكن متواجدة بالقرب من محيط الصحفيين.

وكشفت “هآرتس” عن أن تحقيق الجيش الإسرائيلي أظهر أن الرصاصة التي أصابت شيرين كانت من عيار 5.56 ملم، وأطلقت من بندقية طراز  M16 وهي نفس البنادق التي يستخدمها الجيش ووحداته المختارة.

وقالت الصحيفة إن تحقيق الجيش الإسرائيلي أثبت أن بعض رصاصات جنود وحدة “دوفدوفان” الإسرائيلية أطلقت بإتجاه الشمال حيث كانت توجد شيرين أبو عاقلة، مما يفند رواية الاحتلال التي تسعى لتبرئة الجنود من الجريمة.

على صعيد آخر قال وزير الشؤون المدنية الفلسطيني حسين الشيخ إن إسرائيل طلبت تحقيق مشترك وتسليمها الرصاصة التي اغتالت الصحفية شيرين ورفضنا ذلك.

وأضاف الشيخ أن الجانب الفلسطيني أكد على إستكمال تحقيقه بشكل مستقل حيث سيتم اطلاع عائلتها وأمريكا وقطر وكل الجهات الرسمية والشعبية بنتائج التحقيق بشفافية عالية.

وأكد أن المؤشرات والدلائل والشهود تؤكد اغتيالها من وحدات خاصة إسرائيلية.