مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

الفنانة الأمريكية سوزان سارندون تنتصر لفلسطين وللشهيدة أبو عاقلة

نيويورك/PNN/اتهمت الممثلة الأميركية سوزان سارندون، “إسرائيل” بالمسؤولية عن قتل الصحفية شيرين أبو عاقلة.

وقالت سارندون في تغريدة لها على موقع توتير “تم إعدام شيرين أبو عاقلة برصاصة في رأسها من قبل قناصة إسرائيليين بينما كانت ترتدي خوذتها وسترة واقية من الرصاص مكتوبا عليها صحافة”، مضيفة “إلى متى سنظل صامتين بينما يقتل “حلفاؤنا” الصحفيون الذين يقولون الحقيقة؟”

كما نشرت مقطع فيديو لاعتداء على الاحتلا على جنازة الشهيدة أبو عاقلة في ساحة المستشفى الفرنسي بالقدس المحتلة.

وليست هذه المرة الاولى التي تنتصر فيها الممثلة سارندون لفلسطين وشعبها، فقد نشرت تغريدات عديدة خلال الفترات السابقة خاصة خلال العدوان على غزة العام الماضي. وذكرت: “وقف إطلاق النار ليس كافيًا.. لا تديروا ظهركم عن التطهير العرقي.. تحتاجون إلى أطفال ميتين للتكلّم! ارفعوا أصواتكم من أجل تحرير فلسطين والمطالبة بإنهاء الاحتلال الغاشم الممول من الولايات المتحدة ورفع الحصار عن غزة!”.

كما نشرت تغريدة في أوقات سابقة، جاء فيها “”أتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يواجه التطهير العرقي والترهيب على أيدي الحكومة الإسرائيلية ومنظمات المستوطنين اليهود”. وختمت بعبارة: “العالم يشاهد”.