مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

الاحتلال يواصل عزل الأسيرين “بكري” و “العارضة” في سجن “رامون”

جنين/PNN-أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الاثنين، بأن سلطات الاحتلال تواصل عزل الأسيرين إبراهيم بكري (41 عاما) من الداخل المحتل، وعبدالله العارضة (43 عاماً) من مدينة جنين شمال الضفة المحتلة، داخل زنازين العزل الانفرادي في سجن “رامون” بظروف حياتية واعتقالية صعبة ومعقدة.

وأوضحت الهيئة أن الأسير العارضة محتجز داخل الزنازين منذ ما يقارب 8 شهور، وذلك كعقاب له وكجزء من الإجراءات التعسفية والحملة الانتقامية التي نفذتها إدارة سجون الاحتلال بحق عدد من الأسرى بعد تنفيذ عملية “نفق الحرية” في السادس من أيلول العام الماضي.

وأضافت أن إدارة معتقل “رامون” تتعمد استفزاز الأسير العارضة وإهانته، حيث لا تتوقف عن تنفيذ حملات تفتيش تعسفية لزنزانته وتخريب مقتنياته، وفي إحدى المرات تعمد السجانون رمي القرآن الكريم وسجادة الصلاة لاستفزازه بشكل مقصود، عدا عن معاناته من سلوك السجناء الجنائيين المحتجزين بأقسام بجانب زنزانته.

كما تحتجز ادارة “رامون” الأسير بكري داخل زنازين العزل الانفرادي لليوم 99 على التوالي، بذريعة أنه يشكل خطر على أمن إسرائيل “سغاف”، علماً أنه معتقل منذ تاريخ 8/8/2002، ومحكوم بالسجن 9 مؤبدات و30 عاماً.