مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

المستشفى الفرنسي: نبحث جديا في إمكانية مقاضاة شرطة الاحتلال بعد اعتدائها على جنازة أبو عاقلة

القدس المحتلة/PNN- عقدت إدارة المستشفى الفرنسي بالقدس المحتلة، ظهر اليوم الإثنين، مؤتمرا صحافيا، لتظهر فيه لحظات اعتداء شرطة الاحتلال على نعش جثمان الشهيدة، شيرين أبو عاقلة والمشيّعين.

وقالت إدارة المستشفى إن “اعتداء الشرطة الإسرائيلية على موكب تشييع شيرين انتهاك للقوانين الإنسانية”.

وعرضت إدارة المستشفى مقطع فيديو مصوّر من زواية أخرى جديدة تظهر فيه اعتداء الشرطة على الجثمان وعموم الفلسطينيين الحاضرين لحظة إخراج النعش من المستشفى.

واتّهمت إدارة المستشفى شرطة الاحتلال الإسرائيلية بأنها “الجهة الوحيدة التي مارست العنف خلال تشييع شيرين”.

وأضافت الإدارة أننا “نستنكر بشدة اقتحام الشرطة الإسرائيلية مباني المستشفى خلال تشييع شيرين”.

وأشارت إدارة المستشفى إلى أنها “تبحث جديا إمكانية مقاضاة الشرطة الإسرائيلية بعد اعتدائها على المستشفى”.

ونوّهت الإدارة إلى أنه “يجب أن تسود قوة القانون لمحاسبة المسؤولين عن الاعتداء على المستشفى”.

وأُصيب العشرات خلال اعتداء شرطة الاحتلال الإسرائيليّ، يوم الجمعة الماضي، على المشاركين في مسيرة تشييع جثمان الشهيدة الصحافية شيرين أبو عاقلة، والذي ووري الثرى في مدينة القدس المحتلة، بعد اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيليّ على المشاركين في الجنازة، والتي اقتحمت المشفى الذي كان الجثمان يتواجد فيه.

وانطلقت مسيرة تشييع الشهيدة من المشفى “الفرنسي” في القدس المحتلة، إلا أن قوات الاحتلال اقتحمت مبنى المشفى وساحته، واعتدت على المشاركين بالدفع والضرب، بعد أن كانت قد حاصرته بقوات معززة، كما ألقت قنابل الصوت صوبهم.